.
.
.
.

بازار الدية فيلم درامي سعودي على اليوتيوب

تدور أحداثه حول التسامح وقبول العوض وحقن الدماء في قضايا القتل

نشر في: آخر تحديث:

بعد نجاحها في إطلاق عدد من البرامج الكوميدية والدرامية بدأت قناة "صاحي" السعودية على اليوتيوب اقتحام عالم الأفلام القصيرة، حيث عرضت أول فيلم درامي اجتماعي قصير من إنتاجها بعنوان "بازار الدية".

يقول خالد الفراج، المدير التنفيذي لقناة "صاحي" ومؤلف الفيلم، وبطل العمل في تصريحات لـ"العربية.نت": "إن فكرة الفيلم تتمحور حول التسامح وقبول العوض وحقن الدماء، والذي جاء من الشريعة السمحة في قضايا القتل، بدل تحولها إلى تجارة واستغلال، وفرض للقوة والابتزاز، والذي بات يحدث في السنوات الأخيرة مع الأسف".

وعن إطلاق اسم "بازار الدية" على الفيلم يقول الفراج: "البازار" هو السوق الصغير الشعبي، وبسبب ما وصلت إليه "الدية" من مطالبات تحولت إلى أشبه ما يكون بسوق فيه العرض والطلب والأسعار المرتفعة والمنخفضة، من هنا اخترنا اسم "بازار الدية".

ويضيف الفراج: "إن الفيلم يركز على قضية معينة، وذلك لقصر مدته، وهي 11 دقيقة، فالرسالة الموجهة إلى الجمهور هي إحياء فضيلة التسامح، وفضيلة العفو لوجه الله، وعدم استغلال هذه القضايا في ابتزاز الآخرين".

وأشار إلى أن في السنوات الأخيرة أصبحنا نسمع عن مجموعات كبيرة من المحامين والوسطاء، الذين قفزوا بأرقام الدية إلى مبالغ فلكية شكلت قضايا للرأي العام السعودي، حيث أصبحت الدية تبدأ من 5 ملايين ريال سعودي وتصل إلى 30 أو40 مليون ريال، الأمر الذي يتنافى مع معاني العفو والصفح لوجه الله تعالى.

ويقول مخرج العمل، محمد هلال، والمختص بصناعة الأفلام القصيرة: "هذا العمل لمس قضية مهمة ومنتشرة، خصوصا الفترة الأخيرة، وهذا ما شجعنا على العمل به، وقناة "صاحي من القنوات الفعالة في المجتمع السعودي، الذي أصبح يهتم بصناعة الأفلام بشكل كبير".