.
.
.
.

سامح حسين يعاني من حرمان عاطفي في 30 فبراير

أجواء تصوير الفيلم كانت صعبة بسبب وفاة شقيق الممثل في حادث

نشر في: آخر تحديث:

يشارك الفنان سامح حسين في أفلام موسم عيد الأضحى المقبل بعمل سينمائي جديد هو فيلم "30 فبراير" الذي يظهر من خلاله "بلوك" جديداً مختلفاً عن الشخصيات التي قدمها من قبل.

وكشف حسين أنه استأنف تصوير الفيلم في ظروف نفسية صعبة، بعد الحادث الذي توفي فيه شقيقه الأصغر منذ فترة قصيرة، مضيفاً أن أجواء تصوير الفيلم جعلته يتخطى هذه الأزمة التي تعتبر من أشد الأزمات التي مر بها خلال حياته نظراً لارتباطه الوطيد بشقيقه.

وتوقع سامح لفيلمه الجديد أن ينال إعجاب جمهوره، لافتاً إلى أن عنوان "30 فبراير" لا يشير لأي أحداث سياسية من التي تمر بها مصر، حيث إن قصة الفيلم تدور حول شاب يعاني من حرمان عاطفي إلى أن يلتقي بفتاة تجسد شخصيتها الممثلة أيتن عامر، فتنقلب حياته رأساً على عقب.

وفيلم "30 فبراير" من تأليف صلاح الجهيني، وإخراج معتز التوني، ويشارك في بطولته كل من آيتن عامر، لطفي لبيب، علاء مرسي، إدوارد وصفاء جلال وعايدة رياض.

من جهة أخرى، أكد حسين أنه يحترم النقد البناء ويستمع له، إلا أنه ينزعج أحياناً من ينتقد "لمجرد النقد" أو "بهدف التشويه والترويج ليس إلا"، حسب قوله.