كريم عبدالعزيز بطل فيلم مقتبس من الفيل الأزرق

يلعب دور طبيب يقع مصير صديقه المتهم بارتكاب جريمة قتل بين يديه

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

تستمر في مصر ظاهرة تحويل الروايات إلى أعمال سينمائية، حيث إن الفنان كريم عبدالعزيز قرر خوض هذه التجربة من خلال تحويل رواية "الفيل الأزرق" للمؤلف أحمد مراد إلى عمل سينمائي يعود به إلى السينما بعد فيلمه الأخير "فاصل ونعود".

وكشف المخرج مروان وحيد حامد الذي يتولى إخراج هذا العمل لـ"العربية.نت" أنه اتفق مع كريم عبدالعزيز على الخطوط الرئيسية للعمل. وأكد أنه سيعقد في الأيام المقبلة جلسات عمل مع عبدالعزيز ومع المؤلف أحمد مراد لاختيار فريق العمل والاتفاق على وضع اسم مبدئي للعمل بدلاً من الاسم الحقيقي للرواية.

رواية الفيل الازرق
رواية الفيل الازرق
مادة اعلانية
وأشار حامد الى أن من أكثر الأشياء التي لفتت نظر كريم عبدالعزيز في الرواية كونها تدور في إطار تشويقي معقد، حيث يؤدي الممثل دور شخصية متقلبة الأحوال، ويناقش العمل بعض الأمور الشائكة التي يعرفها المجتمع.

وتدور أحداث رواية "الفيل الأزرق" حول طبيب يعمل في قسم مخصص للمرضى الذين ارتكبوا الجرائم، ويضطر الطبيب لترك عمله مدة خمس سنوات ليعود ويكتشف أن أقرب أصدقائه انضم إلى القسم إثر اتهامه بارتكاب جريمة قتل. فيصبح مصير الصديق بين يدي الطبيب، وتحدث العديد من المفاجآت وتنقلب حياة الطبيب رأساً على عقب بعد اعتراف صديقه بسرّ لم يكن يعرفه من قبل.

وعند سؤاله عن ما إذا تحويل الروايات إلى عمل سينمائي يكون نتيجة وجود "إفلاس فكري" في السوق، أوضح حامد أن الرواية مثلها مثل أي قصة تعرض على السيناريو لتحويلها إلى شخصيات ثم بعد ذلك يقوم المخرج بتصور هذه القصة لتصبح في النهاية عملاً سينمائياً بعد أن يتم معالجته درامياً.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.