محيي إسماعيل يحول روايته المخبول لفيلم سينمائي

الرواية ساعدته في ترشيحه للحصول على جائزة نوبل من كندا

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

وفي سياق آخر أكد إسماعيل أنه رُشح منذ عدة أيام من قبل إحدى الجامعات الكندية للحصول على جائزة "نوبل"؛ بسبب نجاح روايته "المخبول" وتحقيقها نسبة مبيعات عالية في جميع الدول الأوروبية.

وأوضح محيي أن الرواية مترجمة بأكثر من لغة مثل العربية والإنكليزية والفرنسية، مبيناً أن هناك الكثير من الدول قامت بترشيحه لعدة جوائز، واصفاً روايته بأنها رواية ليست عادية؛ لأنها أدبية وفلسفية وتاريخية واجتماعية وإنسانية، وقام بكتابتها منذ 11 عاماً، وتنبأ بثورة 25 يناير من خلالها على الرغم من البعد الزمني للأحداث.

يُذكر أن الفنان محيي إسماعيل وُلد عام 1946 وتخرج في كلية الآداب قسم فلسفة، ودرس التمثيل في معهد الفنون المسرحية، وقد اشتهر الفنان محيي إسماعيل بأداء الأدوار المركبة السيكولوجية التي تعتمد على الجانب النفسي.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.