.
.
.
.

مديحة حمدي تعتزم اعتزال الفن لإصابتها باكتئاب

متعاقدة على فيلم ديني للأيام الأخيرة من حياة الرسول

نشر في: آخر تحديث:
قررت الفنانة الكبيرة، مديحة حمدي، اعتزال الفن والوسط الفني كله، مؤكده أنها تعيش هذه الأيام حالة نفسية سيئة للغاية وتعاني من اكتئاب هو الذي دفعها للتفكير في هذا القرار.

وقالت مديحة لـ"العربية.نت" إنها تفكر منذ سنوات في هذا القرار، لكن دائماً ما كان القرار يؤجل بسبب وجود بعض الأعمال التي كانت قد قامت بتوقيع التعاقد عليها بالفعل، ولأنها لا تريد أن تؤذي أحداً باعتزالها فكانت تنتظر أن تنتهي من تصوير أعمالها حتى لا تتسبب في تكبيل الإنتاج مصاريف إنتاجية أو يكون انسحابها مسبباً لأي قلق في ترشيح بديلة عنها لاستكمال دورها.

وأكملت أنها متعاقدة حالياً على فيلم (الوداع)، وهو فيلم ديني يرصد الأيام الأخيرة من حياة الرسول عليه الصلاة والسلام، وتؤدي مديحة من خلاله شخصية إحدى الصحابيات دون التطرق لأهل بيت الرسول، لكن بعد أن تم عرض العمل على الأزهر الشريف، طالب الدكتور حسن الجنايني، وهو عالم جليل من علماء الأزهر، بعض التعديلات البسيطة على أن يبدأ تصويره قريباً، ومن الممكن جداً أن يكون هو آخر أعمالها وسيكون لها الشرف أن العمل الأخير لها ديني يرصد الجزء الأخير من حياة رسولنا الكريم أشرف الخلق أجمعين.

وعن سبب قرارها الاعتزال قالت إنها شعرت في الفترة الأخيرة بوجود حالة من التخبطات الشديدة على كافة المستويات منها الفن بالطبع، لذا قالت إن الابتعاد أسلم شيء، خاصة أنها قدمت العديد من الأعمال الفنية على مدار مشوارها في هدوء ودون توترات.