.
.
.
.

مهرجان الدوحة يحتفي بـحرمة فيلم سعودي صور بجدة

يتناول وضع المرأة السعودية مبرزاً قدرتها الكبيرة على الاحتمال

نشر في: آخر تحديث:
تتناول المخرجة والممثلة السعودية عهد كامل في ثاني تجربة روائية قصيرة لها وضع المرأة السعودية، في فيلمها المشارك في مسابقة الأفلام العربية القصيرة في مهرجان الدوحة ترايبكا.



ويحمل هذا الفيلم اسم "حرمة"، وهو اسم يطلق على المرأة في عدد من البلدان العربية، وعملت مخرجته فيه على إبراز القدرة الكبيرة للمرأة على الاحتمال.



أما فكرة الفيلم، فجاءت بحسب مخرجته، من تجاربها الشخصية، ومن قصص وحكايات الأقارب ومعارفها من النسوة غير القادرات على التمتع بالاستقلالية في مجتمعهن اليوم مهما علا شأنهن.



وتلفت المخرجة الشابة التي تؤدي في الفيلم دور امرأة تخضع لقوانين مثل عدم جواز قيادة السيارة "إلى أنه من الصعب جداً أن تكون المرأة في الحياة بمفردها إذا لم تكن منتمية لرجل".



وتهدي المخرجة فيلمها لمدينة جدة، قائلة إن أبرز صعوبة واجهتها كانت تحدي الوقت، لكنها حصلت على تصريح بالتصوير وهو ما لم تكن تتوقعه. أما أهل الحارة المتواضعة التي صور بها الفيلم فكانوا مرحبين جداً.



وتطمح عهد التي درست الفن السينمائي في نيويورك وتميل إلى السينما الفرنسية، كما تجد نفسها قريبة من الأمريكية، إلى العالمية من خلال أعمالها القادمة، لا سيما بعد عرض فيلم "وجدة" لهيفاء المنصور، وهو الفيلم الروائي الطويل الأول لمخرجة سعودية في مهرجان البندقية في أيلول/سبتمبر الماضي، وقوبل بالترحاب من قبل النقاد والمشاهدين. ويبدي الجيل الجديد من السينمائيات السعوديات أملاً بتأسيس سينما حقيقية في بلدهن.