رشيد عساف يخوض أخطر مغامرة مع الشيخ أحمد ياسين

شدد على أهمية إقناع الجمهور بروح الشخصية وتقديمها بشكل سليم

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
3 دقائق للقراءة

وحين يجابه عساف بحجة أن تقديم شخصية عرفها الجمهور جيداً وتابع خطاباتها يعتبر مغامرة أقرب للفشل بالنسبة للممثل، الذي يترتب عليه إقناع الجمهور بشخصية عايشها على أرض الواقع ولا تزال تقبع في مخيلته، يتفق الممثل السوري مع هذا الرأي.

ويؤكد أنه أمام مغامرة تعتبر الأخطر في تاريخه المهني، لكن ليس بالضرورة أن يتم نقل الحالة على مستوى التقليد، بل يجب التقاط روح الشخصية وإقناع الجمهور بها وكذلك تقديمها بشكل سليم على المستوى الفكري.

وعن الوثائق التي اطلع عليها يؤكد النجم السوري أنه اطلع على أرشيف أعد خصيصاً من أحد مرافق الشيخ الراحل، وأنه في صدد التحضير للقاء مجموعة من الشخصيات المقربة منه وأفراد عائلته. أما عن سبب تأخير التصوير فيعود بحسب عساف إلى كبر المشروع وحاجته إلى تحضير. وأردف أنه كان يخشى المماطلة من قبل الشركة المنتجة، لكنه تلقى اتصالاً في الفترة الأخيرة من الفرع في مصر يؤكد بدء التحضيرات بشكل جدي.

من جانب آخر، يستعد الممثل السوري لتجسد دور رجل أعمال متسلط في مسلسل نساء حائرات مع المخرج سمير حسين. وعن هذه التجربة يقول عساف: ستكون إطلالتي الوحيدة في رمضان القادم على الرغم من أن الدور الذي يلعبه والشخصية لا تحمل الكثير من الأشياء الجديدة، لكنها لافتة بطريقة تسلطها وثقتها الزائدة بنفسها التي توصلها إلى طريق وعرة مع العائلة والأولاد والمحيط بشكل عام.

أما عن تجربته في الدراما الشامية فيؤكد أنه كان قد اتفق مع شركة قبنض للإنتاج على تجسيد شخصية زعيم شعبي في المسلسل الشامي "طوق البنات" الذي كتبه أحمد حامد. ويضيف "أن الشخصية مختلفة من حيث المبدأ لأنها تتعرض للسجن ولتدخل السلطات الفرنسة لإخراجها، ولكن لا يبدو أن الشركة ستبدأ بالتصوير هذا الموسم" .

ويختم عساف كاشفاً عن أنه كان هناك نية لإنجاز جزء ثانٍ من مسلسل "الخربة" لكن الظروف الأمنية استدعت تأجيله حالياً.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.