.
.
.
.

عن يهود مصر يشارك بمهرجان بالم سبرينج الأمريكي للأفلام

فيلم تسجيلي يرصد علاقة اليهود المصريين ومحاربتهم للكيان الصهيوني

نشر في: آخر تحديث:
أعرب المخرج المصري أمير رمسيس في تصريحات خاصة لـ"العربية.نت" عن سعادته لاختيار فيلمه التسجيلي "عن يهود مصر" في المشاركة ضمن فعاليات المهرجان الأمريكى "بالم سبرينج" في دورته الـ24 الذي يقام في ولاية كاليفورنيا الأمريكية، موضحاً أنه سيسافر الأسبوع المقبل إلى أمريكا لحضور فعاليات المهرجان التي تفتتح دورته بداية من 4 إلى 14 يناير/كانون الثاني من العام الجديد.

وأوضح رمسيس أنه قام بتقديم الفيلم إلى إدارة المهرجان وقامت بالموافقة عليه ليصبح من ضمن أفلامها المعروضة، ولكنه سيكون من ضمن الأفلام الدولية وليست العالمية على حسب كلامه.

وأشار أن مشاركة فيلمه "عن يهود مصر" في مهرجان عالمي مثل مهرجان "بالم سبرينج" بمثابة انتشار الفن المصري في جميع أنحاء العالم وهذا ما جعله يشعر بسعادة بالموافقة على عرضه، وخاصة أن هذا المهرجان يعد من أكبر المهرجانات العالمية وإنه دائماً يحرص على عدم مشاركة أفلام لا تتناسب معه، مبيناً أن كثيرا من الأفلام التي تشارك في هذا المهرجان من أوائل الأفلام التي تكون مرشحة للأوسكار.

يذكر أن فيلم "عن يهود مصر" يدور في إطار علاقة اليهود المصريين ومحاربتهم للكيان الصهيوني من قبل ثورة يوليو، كما يرصد أيضا أجزاء من حياة الطائفة اليهودية التي عاشت بمصر خلال النصف الأول من القرن العشرين وحتى خروجهم الكبير من البلاد بعد العدوان الثلاثي في عام 1956.

وبحسب صناع الفيلم، فهو محاولة للإجابة عن أسئلة تتعلق بالتغير في الهوية المصرية التي كانت يوماً ما نموذجاً للتسامح وقبول الآخر، وكيف تغيرت تدريجياً بالخلط بين السياسة، وبين الأديان إلى مجتمع يرفض الآخر ويلفظه.