الداعية عبدالله بدر عشاني عصبي هاعتزل التلفزيون

قال: "هاقعد في مساجدي واللي بيقل أدبه مش هاسكت له"

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

وبينما طالب البعض الداعية بدر بالثبات والاستمرار في معاركه التلفزيونية، أعرب خصومه عن سعادتهم بتوقفه عن الظهور، وكتبت صحيفة "الشروق" عن خبر اعتزاله: "استقبل العديد من رواد مواقع التواصل الاجتماعي خبر اعتزال الشيخ بدر، مقدم برنامج "في الميزان" بقناة "الحافظ"، بفرح واضح، نظراً لما كان يسببه بدر من تشويه لصورة الدعاة والدين الإسلامي"، على حد وصفهم.

وقال علي يسري أحد النشطاء: "ده أحسن خبر نبتدي بيه السنة الجديدة ما يدل على أنها ستكون سعيدة"، مضيفاً "يجب منعه أيضا من المساجد".

وأشاد الإعلامي تامر أمين، مقدم برنامج "ساعة مصرية" بما وصفه بقرار قناة "الحافظ" بشأن إنهاء تعاقدها مع الداعية عبدالله بدر، مشيراً إلى أن القناة خيرته بين التوقف عن أسلوبه الذي يسيء للقناة وللإسلام، وبين أن يترك القناة فكان خياره اعتزال شاشات التلفزيون بشكل عام.

وتابع أمين قائلاً: "تحية لقناة "الحافظ" على موقفها، لأنها تدير برامجها بالقرآن والسنة، وأن الدين المعاملة، وليس بالإساءة للأشخاص"، وقال للشيخ بدر: "الرجل بكلمته لا تعود في قرارك كما يفعل النائب العام".

وشبّه بدر، قرار المحكمة بالسجن وتغريمه بمبلغ من المال، بأنه هو نفسه الذي حدث مع سيدنا يوسف عليه السلام، عندما أودع في السجن ظلماً، على حد قوله.

يذكر أن عبدالله بدر قد حكم عليه بالسجن سنة، وغرامة 20 ألف جنيه، في قضية سب وقذف الفنانة إلهام شاهين، من خلال برنامج على قناة "الحافظ"، إلا أن الفنانة إلهام شاهين وافقت على جلسة مصالحة بدلاً من تطبيق حكم السجن، والذي يبدو أنه دفع قناة "الحافظ" لوقف برنامجه.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.