أنجلز وماركس وآلاف الكتب الممنوعة تعود إلى تركيا

المدعي العام أعلن منذ ديسمبر أنه لن يجدد قرار منع أي كتاب في أنقرة

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
3 دقائق للقراءة

في المقابل يرى البعض هذا الإصلاح رمزياً إلى حد كبير، ويرى كثيرون أنه لا يعني تطورا عميقا في الدولة التركية.

وفي هذا السياق قال عمر فاروق المدير السابق لدار النشر ايرينتي إن "العقلية لم تتغير والناس في الإدارات العامة سيواصلون عمل ما يعتقدون أنه صحيح". وأشار إلى حادثة نشر كتاب "الفلسفة في المخدع" للماركيز دو ساد، مذكراً كيف اعتبر العمل إباحياً ومنع. لكن محكمة التمييز رفضت القرار "ومع ذلك استمرت في مصادرة الكتاب"، على حد قوله.

ويبدو أن التشكيك في هذا الإصلاح تعززه حصيلة أداء حكومة حزب العدالة والتنمية في مجال حريات التعبير. إذ أعلنت لجنة حماية الصحافيين في ديسمبر/كانون الأول أن تركيا تأتي في المرتبة المتقدمة في العالم لجهة سجن الصحافيين الذين تعتقل 49 منهم معظمهم من الأكراد.

يذكر أن رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان حمل بنفسه في نوفمبر/تشرين الثاني على مخرجي المسلسل التلفزيوني حريم السلطان الذي يتحدث عن السلطان العثماني سليمان القانوني (1522-1566) معتبراً أن السيناريو مخالف للتاريخ وللأعراف الجيدة للمسلمين. وقال مهددا إنه "يجب تلقين الذين تلاعبوا بقيم الشعب درساً".

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.