.
.
.
.

الفنانة درة جارية في مسلسل عصر الحريم

قالت إن شغفها بقضايا المرأة دفعها للموافقة على تجسيد الدور

نشر في: آخر تحديث:
وقع اختيار المخرجة المصرية إيناس الدغيدي على الفنانة التونسية درة لتجسد شخصية رمزة في أحداث تجربتها التلفزيونية الأولى "عصر الحريم" للمؤلف الكبير مصطفى محرم.

وقالت درة لـ"العربية.نت" إنها سعيدة للغاية باختيارها لهذه الشخصية الصعبة والمميزة، وهي الشخصية التي كثيراً ما تستهويها، كما أن العمل بشكل عام يتطرق إلى العديد من قضايا المرأة، وهو أحد الأشياء الشغوفة بها.

وأوضحت درة أن المخرجة إيناس الدغيدي تشعر أن فكرها مختلف ولا تكرر نفسها في رؤيتها الإخراجية، كما تتميز بأنها تقترب كثيراً من عالم المرأة، فكانت من أقدر المخرجات على التطرق لكل ما يخص المرأة في المجتمع العربي بشكل عام وليس المصري فقط، فضلاً عن أن الكاتب الكبير مصطفى محرم له تاريخ كفيل أن يتحدث عنه، سواء في عالم الدراما أو السينما.

حقوق المرأة في المجتمع

وعن تفاصيل شخصيتها قالت درة، إنها تظهر من خلال الأحداث في شخصيتين، هما الأم وابنتها، فالأم هي الجارية انديشا، والابنة هي رمزة التي تكمل مسيرة والدتها في البحث عن حقوق المرأة في المجتمع، وهو الشيء المهم الذي ورثته رمزة من والدتها.

وقد أعربت درة عن تخوفها الشديد من هذا العمل، كونه مسؤولية كبيرة ستتحملها لأنه أول بطولة مطلقة لها.

مسلسل "عصر الحريم" مأخوذ عن رواية "رمزة بنت الحريم" التي كتبتها قوت القلوب الدمرداشية في بدايات القرن الماضي.

وعلى النطاق السينمائي، لا تزال تستكمل درة تصوير مشاهدها في فيلم "فارس أحلام" مع الفنانة الأردنية مي سليم وهاني عادل، وتجسد من خلاله شخصية فتاة شعبية فقيرة تدعى أحلام تعمل في محل كوافير تعيش قصة حب مع فارس وتنحصر كل أحلامها وأهدافها في الحياة في أنها تتزوج من تحبه.

الفيلم يخرجه عطية أمين في أول أعماله كمخرج، ويكتبه الدكتور محمد رفعت، ومن إنتاج شركة "سيتي بيكتشرز".

ويشارك في بطولة الفيلم كل من عزت أبو عوف وإنجي المقدم وأحمد صفوت.

الجدير بالذكر أن آخر أعمال درة سينمائياً هو فيلم "مصور قتيل" المعروض حالياً في دور العرض، وشاركها بطولته الفنان الأردني إياد نصار وأحمد فهمي، والقصة من تأليف عمرو سلامة وإخراج كريم العدل وإنتاج نيو سينشري.