.
.
.
.

مهرجان أكادير الدولي للضحك يكرم محمد هنيدي

الدورة الثانية تعد الجمهور بمشاركة أسماء دولية لامعة

نشر في: آخر تحديث:

يكرم مهرجان أكادير الدولي للضحك في نسخته الثانية الفنان المصري محمد هنيدي، وستمتد فعاليات الدورة بين 16 و20 أبريل/نيسان المقبل، وستعرف مشاركة مجموعة من الكوميديين من مختلف الجنسيات عربية ودولية إضافة إلى الفنانين المغاربة.

ويراهن منظمو المهرجان في أن لا يقتصر هذا الأخير ليكونه حدثاً سنوياً هاماً، بقدر ما سيجعلون منه فضاء للتبادل الثقافي والفني، لكون الكوميديا تعد تبعا لهم، من أصعب الأشكال الإبداعية على مستوى الكتابة والعرض.

وقال بلاغ صادر عن إدارة المهرجان إن هذه الأخيرة ستعمل على خلق جسور التواصل بين الفنانين والفنانات لإبراز تمايزهم وما يدسونه في تضاريس سخريتهم من أشكال التهكم والباروديا والمزحة والدعابة والاستهزاء والنقد ومن تعدد لغوي وتهجين ومفارقات المواقف الكوميدية، كما أن هذه الدورة ستشكل حسبهم مناسبة للجمهور المغربي عموما والمحلي خصوصا لملاقاة فنانين كبار مختصين في مجال الضحك ومنحهم فسحة للترويح عن النفس.

وأكد حفيظ إدحموش، المنتج الفني ومدير المهرجان بخصوص الدورة الحالية، على "أنه وبعد النجاح الكبير للدورة الأولى أحسسنا داخل اللجنة المنظمة بثقل المسؤولية وبات من الضروري العمل على كسب رهان الدورة الحالية عن طريق استقطاب كبار فناني الكوميديا سواء منهم المغاربة أو المشارقة". مضيفاً أن "الإدارة ستفاجئ الجمهور وزوار المدينة على مستوى البرمجة بإدراج نجوم كبار، منهم من لم يسبق له أن حضر إلى المغرب، وأن العروض الفنية ستكون جد متميزة، وقادرة على انتزاع الضحك من الجمهور".
مدير المهرجان اعتبر الكشف عن الأسماء المشاركة سابق لأوانه، وأنه سيتم الإعلان عنها في غضون الأيام القليلة القادمة، مقتصراً على ذكر البعض منها ممن سبق لهم المشاركة في الدورة السابقة كما هو الحال للفنانين الكوميديين المغربيين سعيد الناصري وحسن الفذ، إضافة إلى الفنان المصري إدوارد ومواطنه محمد هنيدي المكرم خلال هذه الدورة.

وتجدر الإشارة إلى أن الدورة الأولى من المهرجان عرفت مشاركة العديد من الفنانين المصريين من قبيل أشرف عبدالباقي وإدوارد وطلعت زكريا ومحمود عزب، إضافة إلى النجوم المغاربة، مثل سعيد الناصري وحنان الفاضلي ورشيد أسلال وعبدالخالق فهيد ومحمد الخياري.
كما سبق في نفس الدورة تكريم الفنان المصري أحمد راتب الموجود الآن تحت العناية المركزة في أحد مستشفيات القاهرة، وإلى جانبه تم الاحتفاء بالفنان المغربي محمد الجم.