.
.
.
.

أيام سينما الواقع الدامي السوري.. توثيق لعامين من الثورة

معظم أفلامها صنعها مخرجون هواة وينتمي إلى مصطلح "الصحافي والمصوّر المواطن

نشر في: آخر تحديث:

تحتضن العاصمة اللبنانية بيروت فعاليات الـ"Dox Box"، مهرجان "أيام سينما الواقع" الذي أُسس قبل 6 سنوات في دمشق. وانطلقت الفعاليات في 15 مارس/آذار في أكثر من 28 دولة في العالم، وأهم ما في الدورة الحالية أن معظم أفلامها صنعها مخرجون هواة، وينتمي المهرجان إلى مصطلح "الصحافي والمصوّر المواطن".

وأيام سينما الواقع ستكون أيام الواقع المدمي في سوريا، أيام الحرب التي راح هواةٌ بمعدات بسيطة يوثقون الحقيقة، لينقلوا للعالم أجمع ما يحدث ضمن خارطة بلدهم الأم سوريا.

وسيعرض الـ"Dox Box" أفلاماً من سوريا قبل مارس 2011 وبعده، ومقاطع مختارة من شبكة "يوتيوب"، التي امتلأت بآلاف المواد المصورة، حيث أنجزها شبان سوريون وحمّلوها على موقع "يوتيوب"، تعبّر في معظمها عن حجم الخوف والهمجية التي تعرضّوا لها، وهذه المقاطع عبارة عن وثائق لحرب لم يعشها السوريون من قبل.

وحول العالم سينثر السوريون بعضاً من الحقيقة التي التقطتها أياديهم، ليقدموا بعضاً من هول المأساة التي يعشيونها في مواجهة نظام غاشم، لا يتردد لحظة واحدة في الانعطاف عن استخدام أساليبه الوحشية التي لا تنتهي، بيروت وغيرها من عواصم العالم ستشهد بعضاً من ليالي السوريين الدامية.. عبر سينما الواقع، التي اختير لأيامها أن تكون في ذكرى انطلاق الثورة السورية.