.
.
.
.

زياد الرحباني يختتم مهرجان موسيقى الجاز في القاهرة

بمشاركة عازفين من صربيا وهولندا وأمريكا والبرازيل

نشر في: آخر تحديث:

وسط استقبال جماهيري حافل أحيا الموسيقار اللبناني زياد رحباني حفل ختام مهرجان القاهرة الدولي الخامس للجاز، وذلك للمرة الثانية، حيث سبق أن شارك في نفس المهرجان قبل ثلاثة أعوام من الآن.

وكان من المزمع أن يقام الحفل على المسرح الرئيس في حديقة الأزهر بالقاهرة في تمام الساعة التاسعة والنصف، إلا أن زياد صعد على المسرح متأخرا بما يزيد عن الساعة، ورغم ذلك، ظل الجمهور ينادي مرددا اسمه، وبمجرد صعوده على خشبة المسرح أعرب عن سعادته بتواجده وسط الجمهور المصري.

وكانت مفاجأة الحفل غناء المطرب المصري هاني عادل عضو فرقة وسط البلد بجواره، وهو الشيء الذي أسعد هاني معتبرا ذلك شرفا لسيرته الذاتية. كما أشاد زياد بعدد من أشهر أغنياته مثل (بلا ولا شيء، أنا مش كافر وشو ها الأيام).

كما شارك الموسيقار الكبير زياد الرحباني في فقرته التي زادت عن الساعة أوركسترا ضمت عازفين من لبنان، وسوريا، وهولندا، وأرمينيا، وصربيا، والولايات المتحدة، وفرنسا، وبلغاريا والبرازيل، بالإضافة إلى نخبة من أشهر الموسيقيين المصريين مثل عازفة الهارب الشهيرة منال محيي الدين.

وخوفاً من حدوث أي توترات أمنية، قام منظمو الحفل بالاستعانة ببعض من أفراد الحراسة والشرطة المصرية تأمينا للحفل.