.
.
.
.

كلوني وبولوك يفتتحان مهرجان البندقية مع فيلم تشويق

ارتدى بزة سوداء مع ربطة عنق فراشة وظهرت هي بفستان أحمر قانٍ

نشر في: آخر تحديث:

افتتح النجم الأميركي، جورج كلوني، ومواطنته ساندرا بولوك الدورة السبعين من مهرجان البندقية أقدم مهرجانات العالم السينمائية، مع فيلم التشويق الفضائي "غرافيتي" من إخراج المكسيكي ألفونسو كوارون.

وكان الممثل الأميركي آخر من داس السجادة الحمراء، مرتدياً بزة سوداء مع ربطة عنق فراشة وقميص أبيض، راسماً بسمته الساحرة على شفتيه فيما الجمهور أتى بأعداد كبيرة وراح يصرخ باسمه "جورج نحبك".

وقد رافقت كلوني الممثلة ساندرا بولوك التي رفعت شعرها وارتدت فستاناً طويلاً من دون أكمام لونه أحمر قانٍ. وقد قام كلوني على مدى ربع ساعة بتوزيع التواقيع ومصافحة الجمهور.

وقد عرض بعد ذلك فيلم "غرافيتي" الذي يعتمد تقنية ثلاثية الأبعاد في افتتاح المهرجان الرسمي بحضور الممثلين وأعضاء لجنة التحكيم ومدعوين كبار.

وخلال النهار استقبلت الأوساط السينمائية والنقاد والصحافيون بإيجابية هذا الفيلم خلال عرض مخصص للصحافة في الليدو الجزيرة الشهيرة الواقعة في البحيرة الشاطئية الشهيرة، حيث يعقد المهرجان سنوياً.

وقال النجم الأميركي أمام الصحافيين "لقد مارسنا اليوغا كثيراً معاً ونحن نتمتع بالليونة واللياقة البدنية لكن الحق يقال إن ساندرا كان لها الدور الأصعب".

وأوضحت بولوك أنها استعانت برائد فضاء تحضيراً لدورها وخضعت لتمارين رياضية مكثفة.

وقال المخرج ألفونسو كوارون إنه إلى جانب "التحدي التقني" الذي يطرحه تصوير الفيلم، اضطر الممثلون إلى التكيف "مع طريقة جديدة لتصور الأفق والتنقل ببطء في ظل انعدام الجاذبية وإدراك الفراغ والأصوات".

واعتبر أن فيلمه يشكل "صورة مجازية" تتمحور على مسائل تهم الجميع مثل "الشدة والمحنة" وهو فيلم "حول المشقات وإمكانية حصول ولادة جديدة يكون جزء منها قائما على قبول الموت".

وسيعرض ما مجموعه 50 فيلماً تقريباً من إنجاز مخرجين متمرسين ومواهب شابة خلال الأيام العشرة للمهرجان الذي يضم أيضاً سوقاً للأفلام منذ العام الماضي.

ويشارك في المسابقة الرسمية 20 فيلما يضاف إليها فيلم "مفاجأة"، للفوز بالأسد الذهبي الذي تمنحه في السابع من سبتمبر/أيلول لجنة تحكيم برئاسة المخرج الإيطالي برنارد برتولوتشي (73 عاما) محاطا بالمخرجة والكاتبة البريطانية أندريا أرنولد والممثلة الفرنسية فيرجيني لودويان، ومدير التصوير الفرنسي-السويسري ريناتو برتا والممثلة الألمانية مارتينا جيدك.