.
.
.
.

شركة "إيه إي جي"غير مسؤولة عن وفاة مايكل جاكسون

عائلة جاكسون تتهم الشركة وتطالبها بتعويض.. والمحكمة تبرئها

نشر في: آخر تحديث:

رفضت هيئة محلفين في كاليفورنيا (غرب الولايات المتحدة) الشكوى بتهمة الإهمال التي تقدمت بها عائلة مايكل جاكسون ضد شركة ترويج الحفلات الموسيقية "إيه إي جي" في إطار قضية وفاة المغني العام 2009.

واعتبر الرجال الستة والنساء الست في هيئة المحلفين أن الشركة وظفت بالفعل الطبيب كونراد موراي الذي يمضي عقوبة بالسجن أربع سنوات بعد إدانته بتهمة القتل غير العمد، إلا أنهم رأوا أن الطبيب لم يكن غير كفء لتولي هذه المهام، رافضين بذلك شكوى العائلة.

وبدأت هيئة المحلفين مداولاتها الخميس الماضي بعد محاكمة استمرت خمسة أشهر أكدت خلالها والدة مايكل جاكسون وأطفاله أن "إيه إي جي" منتجة الحفلات التي كان يتدرب ملك البوب عليها عند وفاته المفاجئة، مسؤولة جزئياً عن وفاته لأنها اختارت موراي للاهتمام به.

وقد تلي القرار في غضون دقائق قليلة في إحدى محاكم لوس أنجلوس.

وتوفي مايكل جاكسون في 25 يونيو 2009 في منزله في لوس أنجلوس عن خمسين عاماً، من جرعة زائدة من عقار بروبوفول، وهو مخدر قوي كان يستخدمه ملك البوب كمنوم بموافقة طبيبه.