.
.
.
.

"بس مات وطن" يثير غضب مؤيدي حسن نصر الله

مسيرات في ضاحية بيروت احتجاجاً على السخرية من أمين عام حزب الله

نشر في: آخر تحديث:

للمرة الثانية يثير برنامج "بس مات وطن" على قناة "إل بي سي" موجة احتجاجات في لبنان، بعد تناول البرنامج بسخرية شخصية تشبه أمين عام حزب الله، حسن نصر الله، دون تسميته.

وهي ليست المرة الأولى التي يتناول فيها البرنامج ، نصر الله، ففي العام 2006، سبق أن تم تقليد شخصية أمين عام حزب الله، وكانت النتيجة قبل نحو سبع سنوات، هي ذاتها، بعد بث حلقة الجمعة الماضية.

تكرر سيناريو الاحتجاج بحشود غاضبة اندفعت إلى شوارع الضاحية الجنوبية باتجاه طريق المطار، فضلا عن قطع للطرق وإحراق إطارات السيارات.

وندد المحتجون بما اعتبروه مساسا بشخصية الأمين العام للحزب، وامتدت التظاهرات إلى بعض أحياء بيروت وشوارعها، وكذلك إلى الجنوب وبعلبك وحارة صيدا والنبطية وصور.

وتركزت السخرية من شخصية نصر الله في البرنامج، في التركيز على تبريره أخطاء حزب الله في ما يتعلق بالشأن السوري. على سبيل المثال، نسب البرنامج إلى شخصية نصر الله قوله: سلاحنا (في سوريا) كان يجب أن يشمل الغواصات والطائرات.

ولم يقف الغضب من قبل مؤيدي حزب الله عند التظاهرات، بل تطور إلى تنظيم حملات على مواقع التواصل الاجتماعي تدعو إلى مقاطعة القناة، مع اتهامات للقائمين عليها بالطائفية.

ومن جانبه، برر مخرج برنامج "بس مات وطن" شربل خليل، عبر حسابه الشخصي على "تويتر" موقف البرنامج، قائلا إن تقليد كل رجال الدين أصبح من ثوابت البرنامج، فلا لزوم للتشنّج والشتم، بحسب رأيه.

واعتبرت جهات نظر مؤيدة لموقف القناة أن الضجة الحاصلة في غير محلها، وأن نصر الله كونه شخصية سياسية فهو غير منزه عن أي انتقاد يطاله، كما هي حال غالبية السياسيين اللبنانيين الذين لم ينل منهم سوط البرامج الهزلية.