.
.
.
.

رفع حظر التجوال يعيد الحياة مجدداً لدور السينما المصرية

شباك التذاكر ينتظر عودة الحفلات المسائية وعرض عدد من الأفلام الجديدة

نشر في: آخر تحديث:

يبدو أن قرار رفع حالة حظر التجوال التي كانت مستمرة لما يقارب الثلاثة أشهر في عدد من محافظات مصر سيؤدي إلى طفرة في أحوال السينما المصرية، خاصة شباك التذاكر.

وذلك بعد أن عانت السينما خلال عيدي الفطر والأضحى، بسبب حالة حظر التجوال، التي تسببت في إلغاء الحفلات المسائية التي كانت تشهد أكبر نسبة إقبال بين جميع الحفلات.

وكانت هناك مطالبات من قبل صناع السينما إلى الحكومة برفع حالة حظر التجوال، خلال عيد الأضحى السابق ولكن لم يتم الاستجابة إلى الطلب، إلى أن قرر القضاء الإداري، أمس الثلاثاء، انتهاء حالة الطوارئ وحظر التجوال.

حركة الجمهور هي الفيصل

وأكد أحمد طه، أحد العاملين بسينما "كوزموس" الواقعة بمنطقة وسط البلد، لـ"العربية.نت"، أن الإقبال على دور العرض كان إيجابياً للغاية في عيد الأضحى الماضي، مشيراً إلى أنهم كانوا ملتزمين بقرار الحظر والانتهاء في الحادية عشرة مساء، وهو ما كان يدفعهم لعدم إقامة حفلات منتصف الليل وما بعدها.

وأوضح طه أن الفيصل في عودة حفلات منتصف الليل هو حركة الجمهور وتردده على السينما، مؤكداً أن الحفلات ستعود في بعض الأيام خاصة تلك التي تتبعها إجازات رسمية.

واختتم طه تصريحاته بالتأكيد على أن وجود أفلام جديدة سيسهم في انتعاش حركة الإقبال على السينما، وشدد على أن رفع الحظر تسبب في حالة كبيرة من التفاؤل لدى العاملين في قطاع السينما.

أفلام جديدة في طريقها للعرض

من جهة أخرى، تسببت حالة حظر التجوال في توقف عدد كبير من المنتجين عن طرح أعمالهم بدور العرض، وإعادة عرض أعمال قديمة في مواسم مختلفة بسبب عدم منحها الفرصة الكافية للعرض، وهو ما جعل عبدالجليل حسن، المستشار الإعلامي للشركة العربية للإنتاج السينمائي، يؤكد لـ"العربية.نت" أن قرار رفع الحظر سيكون له تأثير إيجابي للغاية، خاصة مع زيادة الحفلات.

وأوضح عبدالجليل إلى أن "الشركة العربية" ستتولى توزيع فيلمين جديدين في الفترة المقبلة، أولهما فيلم "الفيل الأزرق" الذي يقوم ببطولته كريم عبدالعزيز وخالد الصاوي ونيللي كريم، وكذلك فيلم "أسرار عائلية"، فيما يعرض نهاية الشهر الجاري فيلم "فرش وغطا".

وكان مؤلف فيلم "الفيل الأزرق" أحمد مراد قد أكد لـ"العربية.نت"، في وقت سابق، أن طرح فيلمه مرهون برفع حالة حظر التجوال، لأنها تؤثر على الحفلات صاحبة الإيرادات الكبرى.