.
.
.
.

مصر تحتفل بعيد الفن بعد انقطاع 33 عاماً

نشر في: آخر تحديث:

تحتضن دار الأوبرا المصرية، مساء الخميس المقبل، تقليداً غاب عن مصر33 عاماً، حيث يتم الاحتفال بعيد الفن بحضور رئيس الجمهورية المؤقت المستشار عدلي منصور، وكوكبة من رموز الفن في مصر، وهو الحدث الذي يتم تنظيمه تحت رعاية اتحاد النقابات الفنية، الذي يترأسه الموسيقار هاني مهنا.

وفي تصريحات خاصة لـ"العربية.نت" أكد مهنا أن الاحتفالية ستقام الخميس المقبل بدار الأوبرا المصرية، وكذلك في كافة قصور الثقافة بالمحافظات المصرية، بعد أن أصبح 13 مارس موعد عيد الفن في مصر.

وأشار مهنا إلى أنه لم يتم الإعلان عن أسماء المكرمين بعد، موضحاً أنه سيتم تكريم عدد كبير من الرموز الفنية التي رحلت، وهذا لا يعد إفلاساً، ولكنه وفاء للراحلين.

وهناك محاولات تجري في الوقت الحالي، قوبلت بموافقة مبدئية، من أجل إصدار عملة تحمل شعار عيد الفن، وطابع بريد يحمل الشعار ذاته.

ومن جهة أخرى، يحضر المستشار منصور الاحتفالية، ويسلم المكرمين، وسام الاستحقاق الجمهوري من الدرجة الأولى.

رد لكرامة الفنان المصري

ومن جانبه، علق الفنان عزت العلايلي، في تصريحاته لـ"العربية.نت" على عودة التقليد، معتبراً إياه بمثابة رد لكرامة الفنان المصري، موضحاً أن استبدال عيد الفن بعيد الإعلاميين، كان بسبب نفوذ البعض، مشدداً على احترامه للإعلاميين، غير أنه لا يجوز أن يتم تجاهل عيد الفن، خاصة أن هناك فارقاً بين الفنان والإعلامي.

واعتبر العلايلي أن تكريم من رحلوا عنا هو أقل ما يمكن أن يتم تقديمه لهم بعدما رحلوا، وهي لمسة وفاء.