.
.
.
.

إطلاق مسلسل "حلاوة الروح" من بيروت

نشر في: آخر تحديث:

شهدت بيروت إطلاق مسلسل "حلاوة الروح" من إخراج شوقي الماجري، ونص رافي وهبة، وإنتاج رولا تلج، وذلك بمشاركة نخبة من نجوم التمثيل من مصر ولبنان وسوريا.

وأبطال العمل هم الممثلان السوريان نسرين طافش ورافي وهبة، والممثل المصري خالد صالح، والممثلة اللبنانية رولا حمادة، والممثلة المنتجة رولا تلج، بالإضافة إلى الممثلين مكسيم خليل، ورودني حداد، وفرح بسيسو، ومن المحتمل ظهور قصي الخولي في عدد من الحلقات.

ويختصر المسلسل حكايات وأحداث الواقع العربي في سوريا ولبنان ومصر وتونس، ولو أن سوريا هي البوصلة في هذا العمل.

وتدور أحداث المسلسل من خلال مشاهد موجعة ومؤلمة للحرب الطاحنة في سوريا ومعاناة الناس هناك مع المرور على الواقع السياسي، لكن بطريقة موضوعية إلى حد كبير.

صورة هذه الحرب المأساوية بكل بشاعتها تجسدت في بعض مشاهد المسلسل التي تم عرضها على أهل الصحافة لتكوين فكرة عن العمل فبدت الصورة سوداوية جدا.

معظم أبطال العمل أكدوا أن هناك مجموعة قصص في المسلسل، منها ما يجسد حالة الحب أو يعرض الأوضاع الاجتماعية والسياسية التي تعني كل مواطن عربي اليوم.

وفي مقابلات خاصة أجريناها لـ "العربية.نت"، عبر المشاركون في هذا العمل عن آرائهم ومواقفهم.

بداية لم ينف المخرج التونسي الماجري أن الكآبة هي أمر واقع في عالمنا العربي ولا يمكن الهروب منها.

وقال إن هدفه كان تجسيدها في مسلسل حلاوة الروح، لمعرفة مدى الطاقة الموجودة عند كل مواطن عربي ومدى قدرته على التحمل.

وتجنبت المنتجة رولا تلج ذكر رقم عن تكلفة الإنتاج، لكنها قالت إن ضخامة العمل ستتجسد عند عرض المسلسل في شهر رمضان المقبل.

وأوضحت تلج أن هذا المزيج من الممثلين فرض نفسه على العمل، وأن القصة مستمدة من الواقع الذي نعيشه في العالم العربي.

كاتب النص والممثل رافي وهبة وعد الجمهور بأنه سيشاهد قصة حب ستكون هي الأساس في هذا العمل، "ومن يحب سينتصر في النهاية من دون أن ننكر صعوبة الحب في هذا الواقع المرير".

وقال وهبة أيضاً: "لا نستطيع، بسبب الخلاف السياسي، أن ننسلخ عن هذا الواقع المرير الذي تمر به سوريا. نعم هناك محاذير لكن وجهة نظري كانت ضرورية لنقل ما يحصل ونحن موجودون في الميدان".

الممثلة نسرين طافش أعربت عن سعادتها بهذه التجربة وقالت: "أنا سعيدة لأنني في هذا العمل أقف أمام أساتذة".

ومن جهة أخرى اعتبرت أن الناس بحاجة لأن ترى أوجاعها، والدراما ما هي إلا انعكاس للواقع العام الذي نعيشه.

وقال الممثل المصري خالد صالح إنه فخور بهذه التجربة و"الفكرة العامة للمسلسل تخص كل سكان المنطقة في البلاد العربية، فالعوامل المشتركة كثيرة".

وتجسد الممثلة اللبنانية رولا حمادة دور امرأة تدعى سارة. وتقول إن هذا العمل هو إضافة مهنية وإنسانية إلى مسيرتها الفنية.