.
.
.
.

الدراما السورية تودع زعيم "باب الحارة"

نشر في: آخر تحديث:

توفي الفنان السوري عبدالرحمن آل رشي صباح السبت عن عمر ناهز 83 عاماً، ونعته كل من وزارة الإعلام السورية ونقابة الفنانين. ويعد الفنان الراحل من عمالقة الفنانين السوريين وقدم الكثير من الأعمال الهامة في السينما والتلفزيون، وهو عضو مؤسس في نقابة الفنانين السوريين.

ولد آل رشي في العاصمة السورية دمشق، في 7 سبتمبر عام 1934 وهو من أصل كردي. بدأ عمله الفني عام 1957. وغادر الحياة في منزله في ركن الدين بنفس المدينة .

وكانت آخر مشاركة فنية له في الدراما السورية ضمن المسلسل البيئي الشامي "الغربال" للموسم الحالي، و"قمر شام" خلال الموسم الماضي.

وقدم الراحل عبدالرحمن آل رشي أكثر من 80 عملاً بين السينما والتلفزيون وكان أهمها في السينما (المخدوعون - كفر قاسم - المطلوب رجل واحد - فيلم العار - السيد التقدمي).

من أهم أعماله التلفزيونية (الحوت - مذكرات حرامي - راس غليص - نهاية رجل شجاع - العبابيد - تاج من شوك - زمان الوصل - ملوك الطوائف - أوبريت الضمير العربي - الظاهر بيبرس - الطير – جواهر).

كما برع في أدواره في أعمال البيئة الشامية ومنها: أهل الراية، بيت جدي، الخوالي، بالإضافة إلى باب الحارة في الجزأين الأول والثاني، حيث لعب دور الزعيم أبوصالح