مغنية لبنانية.. تلجأ لـ"الشعب" لتمويل ألبومها

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
3 دقائق للقراءة

لم يكن من السهل على الفنانة اللبنانية تانيا صالح أن تقوم بهذه الخطوة الجريئة، بعد أن واجهت صعوبات مادية في تمويل ألبوماتها الثلاثة الأولى، فقررت أن تقوم بحملة جمع تبرّعات على موقع "زومال دوت كوم"، لتمويل عملها الفني الرابع، الذي يحمل عنوان "شوية صور"، ويتضمن 10 أغانٍ تتمحور حول وضع المرأة في العالم العربي، قامت بتسجيلها بين بيروت وأوسلو بتوزيع موسيقي عصري .

وتقول تانيا في مقابلة مع "العربية.نت" إن نوعية الموسيقى التي تقدمها وهي من نوع الموسيقى المستقلة، لا تجذب الممّولين، وبالتالي فإن فكرة جمع التبرعات لإطلاق ألبومها الموسيقي الرابع نالت إعجابها، خصوصاً أن الفريق اللبناني الموسيقي "مشروع ليلى" قام بهذه الخطوة في السابق، واستطاع أعضاؤه جمع مبالغ فاقت حاجتهم المالية .

أما عن طريقة التبرّع فما على من يحب موسيقى تانيا صالح إلا الدخول على الرابط التالي :
https://www.zoomaal.com/projects/taniasaleh?ref=2368740 ليقدم مبلغاً مالياً.

في المقابل تقدم الفنانة تانيا صالح هدية عبارة عن مجموعة رسومات قامت بتصميمها شخصياً أو ألبوم CD أو مجموعة ألبومات CD’S أو CD Downloadable أو بطاقات دخول لحفلاتها الموسيقية.

وتأمل تانيا أن يساعد موقع Zoomaal في الوصول إلى مبلغ 40 ألف دولار أميركي خلال فترة محددة، على أن يُصرَف على طباعة غلاف الـCD، بالإضافة إلى كتيّب من البطاقات المرسومة، وإخراج فيديو كليب واحد على الأقل.

"شوية صور" يكشف النقاب عن أفضل المواهب الموسيقية في لبنان، كما يتميّز الألبوم بظهور مميّز لفنانين نرويجيين كـكجيتيل بجيركستراند (المؤلّف والموزّع للفنانين العالميين راي تشارلز، وآوت ليمبر وديدي بريدجواتر)، وماتياس آيك (وهو موسيقي جاز تعاون مع مانو كاتشيه، وتشيك كوريا وبات ميتيني) إضافة إلى موسيقيين عريقين من الأوركسترا النرويجية " Norwegian Radio String Orchestra " الذين عزفوا مما كتبه للألبوم الموزع العالمي إدوارد توريكيان.

وتحدّت تانيا نفسها في هذا الألبوم لتثبت قدراتها في التأليف: من حيث الكلمات والألحان. وهي لم تتوقّف يوماً عن الغوص في تجارب ومحاولات جديدة لتعيد اكتشاف ذاتها، فهي ألّفت معظم أغنيات ألبومها الجديد، كلاماً ولحناً، غير أنها تعاونت مجدّداً مع عصام حاج علي (الذي قدّم عبقريّته الموسيقية في ثلاث أغنيات وساعد في توزيعات الجيتار).

وقامت تانيا منذ العام 1997، بإطلاق ألبومين مسجّلين وألبوم حيّ، كما ألّفت أغنيات عدد من الأفلام السينمائية كـ"وهلّأ لوين؟" و"سكّر بنات" للمخرجة اللبنانية نادين لبكي، وهي أغانٍ لاقت نجاحاً ورواجاً كبيرين. ومن الأسماء التي تعاونت معها تانيا صالح، الفنان زياد الرحباني، وعصام حاج علي، وشربل روحانا، وتوفيق فرّوخ، وخالد مزنّر، وناتاشا أطلس، وطوني حنّا، وريّس بيك، RZA، وشارلوت كافي، ونايل رودجرز، وستيفن لاست وغيرهم.

وكانت تانيا قد عانت كثيراً في تمويل ألبوماتها السابقة، إذ كانت فترة ست سنوات تقريباً تفصل بين الألبوم والذي يليه. أما عن فكرتها الجديدة، فقالت تانيا صالح لـ"العربية.نت" إنها قبل البدء بحملة التبرعات، وضعت إعلاناً على الفيسبوك كنوع من الاستفتاء، البعض قال لها ماذا تفعلين، هل تتسوّلين أمام الجامع فيما قام آخرون بتشجيعها. وأضافت أن75 % من الناس ساندوها في خطوتها لأنهم يعلمون أنها لا تملك حلاً آخر وإلا عليها أن تنتظر ست سنوات أخرى.

هذه الفكرة المبتكرة والجديدة لا يلجأ إليها عادة الفنانون الآخرون ممن لا يواجهون صعوبات إنتاجية، بسبب نوع الموسيقى الذي يقدمونه وهو بغالبيته من النوع الشعبي والتجاري ولا ينتمي إلى نوع الموسيقى المستقلة التي تواجه دوماً صعوبات في الإنتاج والتوزيع.. كما هو حال الموسيقى التي تقدمها الفنانة اللبنانية تانيا صالح.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.