.
.
.
.

الممثلة الإيرانية تعتذر عن "قبلة" كان

نشر في: آخر تحديث:

اعتذرت الممثلة الإيرانية ليلى حاتمي للشعب عما صدر منها خلال مشاركتها في مهرجان كان السينمائي، من مصافحة وتقبيل رئيس المهرجان جيل جاكوب، إضافة إلى الملابس التي ارتدتها خلال الحفل.

وأعربت الفنانة الإيرانية في رسالة بعثتها إلى وسائل إعلام محلية، عن أسفها لجرح مشاعر شعبها ومتابعيها، قائلة: "أتأسف لما حدث في مهرجان كان وجرح مشاعر بعض الأشخاص، لأني تربيت على يد أب الكل يعرف مدى حبه للدين والوطنية".

كما أكدت أنها "لم تمثل إيران خلال المهرجان السينمائي، بل كان حضورها يمثلها شخصياً وبشكل مستقل"، لافتة إلى أنها حرصت خلال مشاركتها على حفظ الضوابط والموازين الإسلامية.

يذكر أن خمسين طالبة من "طالبات حزب الله إيران"، كما أطلقن على أنفسهن، قدمن شكوى قضائية ضد حاتمي، بسبب مصافحتها وتقبيلها جيل جاكوب مدير مهرجان "كان" السينمائي، والذي يبلغ 84 من العمر. واعتبرن أن الممثلة قامت بعمل مهين ووقح، يجرح المشاعر الدينية للمتدينين في إيران. ووفقاً لوكالة أنباء حزب الله الإيراني فإن الطالبات رفعن الشكوى لرئاسة الشعبة الرابعة لمحكمة الثقافة والإعلام. وطالبن في شكواهن بأن يتم تطبيق حكم الجلد والسجن من عام إلى 10 أعوام بحق ليلى لأنها قبّلت رجلاً أجنبياً، حسب تعبيرهن.