.
.
.
.

محمد عبده يلهب الجماهير في ختام مهرجان موازين

نشر في: آخر تحديث:

في ليلة سيتذكرها الجمهور المغربي طويلاً أحيا فنان العرب محمد عبده حفلاً كبيراً متوّجاً نجاح الدورة الثالثة عشر لمهرجان موازين التي عرفت إقبالاً قياسياً بـ2,62 مليون متفرج.

واحتشد الآلاف من الجمهور من كل الشرائح للاستمتاع بصوت محمد عبده الذي عاد الى المغرب بعد 6 سنوات من الغياب.

وبدا فنان العرب متأثراً وسعيداً بالجماهير الغفيرة التي حضرت الحفل، وقدم على مدى ساعتين ونصف الساعة أغاني متنوعة أطربت آذان المستمعين من بينها: "شبيه الريح" و"الأماكن" و"اختلفنا" و"لنا الله" و"بنت النور"، وغيرها.

وحين قدم له العلم المغربي، غنى محمد عبده القطعة المعروفة التي تمجد أرض المغرب وحضارته ومعالمه، بمطلعها العاشق: "ودع اليأس وسافر واغرب، واشتر الحسن بأرض المغرب".

بالموازاة مع حفل محمد عبده أحيت النجمة الأميركية أليشيا كيز حفل اختتام السهرات الغربية بمهرجان موازين، وقدمت باقة من أغانيها الناجحة من قبيل: "نيويورك"، "كارما"، و"يو دونت نو ماي نايم"، و"تراي سليبين ويذ أبروكن هارت"، و"ليميتدلس" و"هاو كام يو دونت كول مي"، "نيو داي"، واختتمت الحفل بأغنيتها الأشهر "غورل أون فاير".