.
.
.
.

تونسي يرسم جدارية تجمع الخط العربي والغرافيتي بباريس

نشر في: آخر تحديث:

يرسم فنان فرنسي شاب من أصل تونسي منذ أسبوع لوحة جدارية تجمع بين الغرافيتي والخط العربي على إحدى واجهات معهد العالم العربي في باريس.

وبدعوة من جاك لانغ، رئيس معهد العالم العربي، يزين السيد (32 عاماً) بواسطة الرذاذ طلاء إحدى واجهات المبنى برسوم "تجمع بين الخط العربي والغرافيتي باللونين الأزرق والفضي وسيغطي مساحة 800 متر مربع.

ومن المفترض أن يتم تدشين الجدارية مساء الخميس.

وقال السيد إن اللوحة الفنية مستوحاة من جملة لستاندال تقول "الحب هو معجزة الحضارات" مترجمة إلى العربية، وأوضح "بالنسبة لي تلخص هذه الجملة روح معهد العالم العربي الذي يقرب بين الثقافات وهو جسر بين الشرق والغرب".

وولد السيد في فرنسا عام 1981 من والدين تونسيين، وهو يؤكد أنه "كاليغرافيتور" أي يجمع بين الخط العربي والغرافيتي.

ورسم السيد على جدران في باريس ومونتريال وبرلين وتونس والدوحة ودبي وشيكاغو ولوس أنجلوس، وزين مئذنة قابس مسقط رأسه في تونس.