.
.
.
.

انسحاب تلفزيون الكويت خلف إيقاف "أهل اسكندرية" رسميا

نشر في: آخر تحديث:

أخيرا ينتهي الجدل الذي أثير حول عرض مسلسل "أهل اسكندرية"، الذي يقوم ببطولته هشام سليم وعمرو واكد وبسمة، ومن تأليف بلال فضل وإخراج خيري بشرة، حيث تقرر رسميا خروج المسلسل من دراما رمضان، بعدما انسحب تلفزيون الكويت من الشراكة في إنتاج المسلسل مع مدينة الإنتاج الإعلامي.

ذلك ما أكده مؤلف المسلسل بلال فضل عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، مشيرا إلى إبلاغه رسميا من قبل مسؤولي مدينة الإنتاج بأن المسلسل لن يرى النور خلال شهر رمضان المقبل، وذلك بعد أزمة مفاجئة تمثلت في انسحاب تلفزيون الكويت من الشراكة في الإنتاج، بالرغم من قيامه بالاشتراك في الإنتاج منذ أشهر، وهو ما فسره البعض لمؤلف العمل بأن الشريك الخليجي لا يرغب في حدوث أزمة مع الحكومة المصرية، طالما أن العمل يوجد به ما يغضب جهاز الشرطة أو يثير أزمة سياسية، على أن يتم الاكتفاء بالاشتراك في إنتاج أعمال أخرى تم الاتفاق عليها.

وتوقع بلال فضل أن تكون هناك ضغوط تمت ممارستها، يمكن للمتابع أن يتوقعها بسهولة، كما ذكر أنه بعد الحديث عن أزمة المسلسل، ظهر بعض الإعلاميين الذين وصفهم بالمعادين لثورة يناير في حالة فرحة ونشوة، واعتبر بعضهم قرار وقف المسلسل انتصارا للشعب المصري.

واختتم فضل حديثه بثقته أن يرى مسلسل "أهل اسكندرية" النور يوما ما ويصل الناس، متمنيا أن يستمتعوا به ويحبوا أبطاله وشخصياته، ويفكروا في أحداثه ومضمونه.

زمن التدخلات الأمنية انتهى

من جانبه أكد محمد سمير رئيس شبكة تلفزيون الحياة، أن المشاكل الإنتاجية كانت السبب الحقيقي وراء عدم عرض مسلسل "أهل اسكندرية"، الذي سبق للقناة الحصول على حق عرضه، نافيا أن يكون هناك أية ضغوطات أمنية وراء القرار.

وقال سمير أن زمن التدخلات الأمنية انتهى، وأنهم كشبكة تلفزيونية لن يسمحوا لأي جهة أن تتدخل في الخريطة البرامجية الخاصة بهم، طالما أنها لا تهدد أمن الوطن، موضحا أن مكالمة هاتفية جمعته بحسن حامد رئيس مدينة الإنتاج الإعلامي، أكد له الأخير أن الكويت انسحبت من إنتاج المسلسل وهو ما أدى لتوقف عملية التصوير، مشيرا إلى أن ذلك لا يعني عدم عرض المسلسل نهائيا، ولكن ستكون له فرصة العرض عقب نهاية شهر رمضان.

من جهته أكد السيد الغضبان المستشار الإعلامي لمدينة الإنتاج الإعلامي في تصريحاته لـ "العربية.نت" أن التلفزيون الكويتي انسحب بالفعل، نافيا أن يكون المسلسل قد توقف تصويره، خاصة وأنه يتبقى على انتهاء تصويره 5 أيام، مشيرا إلى أنهم أجلوا عرضه لحين انتهاء شهر رمضان.

وفسر الغضبان سبب التأجيل إلى عملية تسويق المسلسل، من أجل تغطية تكاليف إنتاجه، كما أعلن عزم المدينة إصدار بيان خلال يومين كحد أقصى، من أجل الرد على كل ما أثير خلال اليومين الماضيين.

هل يتناول المسلسل قضية خالد سعيد؟

البعض حاول أن يفسر السبب وراء ما حدث، وما يحتويه المسلسل من إسقاطات مزعجة، منوهين عن كون الشخصية التي يقدمها عمرو واكد في المسلسل هي لضابط فاسد، يتسبب في وفاة أحد الأشخاص نتيجة التعذيب، وهو ما يحمل إسقاطا على قضية خالد سعيد، التي حدثت في الإسكندرية قبل سنوات، وكانت أحد الأسباب التي أشعلت فتيل ثورة الخامس والعشرين من يناير، ولكن الأمر لم يتم تأكيده أو نفيه من قبل صناع المسلسل.