.
.
.
.

200 مثقف مصري يدينون العدوان الصهيوني على غزة

نشر في: آخر تحديث:

دان أكثر من مئتي شاعر وكاتب وأكاديمي مصري في بيان اليوم الأحد "العدوان الصهيوني" على غزة، في خروج عن موقف بعض الإعلاميين المصريين الذين أيدوا في برامجهم الهجوم على حركة حماس في القطاع.

وبعدما طالبوا "بوقف الاعتداءات البربرية والعنصرية من الكيان الصهيوني على قطاع غزة"، أكد موقعو البيان أن "القضية الفلسطينية في الأساس قضية عربية تتطلب توحيد الفصائل الفلسطينية كافة صفاً واحداً".

كما شددوا على ضرورة أن "تتضامن الأجهزة الإعلامية المصرية والعربية والدولية مع شعبنا العربي في غزة والدفاع عن حقوقه المسلوبة في فلسطين".

ودان موقعو البيان "المواقف الخانعة للأنظمة العربية والتراخي الذي يكاد يصل إلى حد التآمر في اتخاذ مواقف مسؤولة مثل المواقف الرادعة والمشرفة التي اتخذتها دول أميركا اللاتينية الصديقة، دعماً للمطالب المشروعة للشعب الفلسطيني".

ومن بين موقعي البيان الشعراء زين العابدين فؤاد وعبدالمنعم رمضان وعلاء عبدالهادي وشعبان يوسف وإبراهيم عبدالفتاح والروائيان أهداف سويف وإبراهيم عبدالمجيد وفؤاد قنديل وبهيجة حسين وحجاج أدول وسعد القرش ووحيد الطويلة.

كما وقعه من الوسط الأكاديمي وزيرا الثقافة السابقان عماد أبو غازي وشاكر عبدالحميد، ونادر الفرجاني ومنى بيكر الهلالي وتحية خالد جمال عبدالناصر وهدى الصدة.

ودان البيان "موقف مجلس الأمن المتراخي والموقف الغربي وعلى رأسه الموقف الأميركي المشين، الذي يلطخ تاريخ الشعب الأميركي ويلوث صفحات تاريخ الشعوب الأوروبية صاحبة الثورات العظيمة في التاريخ".