.
.
.
.

محمود عبد العزيز يستكمل أحداث "جبل الحلال" بجزء ثانٍ

نشر في: آخر تحديث:

إن كانت أحداث مسلسل "جبل الحلال" الذي قام ببطولته محمود عبدالعزيز وعرض في شهر رمضان الماضي لم تنته بعد، فالجمهور سيكون على موعد مع بقية الأحداث وتفاصيل نهاية القصة في جزء جديد.

والمسلسل الذي كتبه ناصر عبدالرحمن، تركت نهايته مفتوحة ولم تكتمل تفاصيل الشخصيات الرئيسية، وهو ما يعني أن صناعه كانوا على علم بأن جزءا ثانيا من العمل سيتم تنفيذه.

وفي تصريحات خاصة لـ"العربية.نت"، أكد ريمون مقار، منتج العمل مع محمود عبدالعزيز، أنه سيكون هناك جزء ثان من المسلسل، ولكن لن يتم عرضه في شهر رمضان المقبل، بل في شهر رمضان ما بعد المقبل.

وأرجع ريمون الأمر إلى كون العمل ضخما إنتاجيا، ولن يستطيع القيمون عليه تنفيذه في عام واحد، وهو ما دفعهم إلى الاستقرار على هذه الخطوة، معترفاً أنه من بداية العمل تم الاستقرار على أن يتكون من جزأين، وليس نجاح الجزء الأول هو ما دفع القيمين على المسلسل إلى التفكير في طرح جزء ثان.

عودة للسينما بعد خمس سنوات من الغياب

ريمون مقار، الذي قام بإنتاج مسلسلي "باب الخلق" و"جبل الحلال" لمحمود عبدالعزيز الذي يلقبه جمهوره بـ"الساحر"، أكد أن لهذا الأخير مشروعا سينمائيا، هو فيلم "أوضتين وصالة"، كما أشار إلى أنه يقوم حالياً بقراءة سيناريو عمل درامي.


وفيلم "أوضتين وصالة"، الذي يعود من خلاله الفنان محمود عبدالعزيز إلى السينما، من تأليف محمد صلاح العزب وإخراج شريف البنداري، وهو مقتبس من رواية للكاتب إبراهيم أصلان، وتم الاستقرار على تصويره قبل نهاية العام الجاري، على أن يكون جاهزا للعرض بشكل مبدئي في موسم إجازة منتصف العام.

وكان فيلم "إبراهيم الأبيض" الذي قدم في عام 2009 آخر عمل سينمائي لعبدالعزيز، وتقاسم بطولته مع أحمد السقا وعمرو واكد وهند صبري، فيما تولى إخراجه مروان حامد.