.
.
.
.

مصر.. انقطاع الكهرباء يطال مدينة الإنتاج الإعلامي

نشر في: آخر تحديث:

لم تسلم مدينة الإنتاج الإعلامي، من أزمة انقطاع التيار الكهربائي التي ضربت معظم محافظات مصر اليوم الخميس، حيث انقطع البث عن بعض القنوات، وأصيبت الشاشة بالسواد في بعض القنوات، نتيجة هذا الانقطاع.

وعلى الرغم من كون مدينة الإنتاج تعد، هي و"الشركة المصرية للأقمار الصناعية - نايل سات"، من الأماكن الحيوية في مصر، إلا أن الأزمة طالتها.

ومن بين القنوات التي تأثرت بالانقطاع، قنوات "On Tv" التي اعتذرت عن عدم البث المباشر في الصباح الباكر، مرجعة ذلك إلى الأزمة التي وقعت. وأكد رئيس المحطة، ألبرت شفيق، أن الأعطال أصابت الأجهزة، بسبب انقطاع التيار الكهربائي عن مدينة الإنتاج الإعلامي.

وأشار إلى أن المحطة استعانت بمولدات كهربائية من أجل تفادي تكرار الأمر، وستقوم خلال الفترة المقبلة بإصلاح الأعطال التي طالت الأجهزة، نتيجة انقطاع الكهرباء.

والأمر نفسه حدث أيضا في مجموعة قنوات "CBC"، حيث انقطع البث عن القناة العامة وقناة الدراما لأكثر من ساعة، وصارت شاشتهما سوداء، وهو الأمر الذي حدث أيضا مع قناة "CBC Extra" في السادسة من صباح اليوم، واستمر الأمر حتى تجاوزت الساعة السابعة صباحا.

وبدورها اضطرت قناة "التحرير" إلى عدم استكمال برنامجها الصباحي الذي كان يعرض بشكل مباشر، وذلك بعد انقطاع الكهرباء عن مدينة الإنتاج الإعلامي.

اجتماع طارئ

وفي أول رد فعل لها على الأزمة، قامت مدينة الإنتاج الإعلامي بعقد اجتماع طارئ لمناقشة التقارير الفنية، ثم قامت بإصدار بيان أكدت فيه أن القنوات التي تضررت من انقطاع التيار الكهربائي عاد إليها العمل بشكل دائم في الوقت الحالي، وأن الأزمة قد انتهت.

وأوضحت المدينة، التي يرأسها أسامة هيكل وزير الإعلام الأسبق، أنها قامت بتوفير مولدات كهربائية خلال الأزمة، وعقب انتهائها بشكل كامل قامت بمخاطبة وزارة الكهرباء من أجل توفير خط إضافي لمدينة الإنتاج الإعلامي، حتى لا تتكرر الأزمة مرة أخرى في المستقبل.

يذكر أنها المرة الأولى منذ سنوات التي تتأثر فيها مدينة الإنتاج الإعلامي بانقطاع التيار الكهربائي، والسبب يعود إلى كون البطاريات الخاصة بالمولدات التي تعمل عليها القنوات الفضائية خلال فترة انقطاع الكهرباء قد فرغت وهو ما أدى إلى انقطاع البث عن بعض القنوات.

وكانت المدينة تنوي أن تعوض القنوات المتضررة بعرض شرائطها من خلال "نايل سات" مباشرة بشكل مجاني، إلا أن الأزمة تم تداركها قبل تنفيذ هذا الحل.