.
.
.
.

مهرجان الإسكندرية يكرم المخرج سعيد مرزوق في الختام

نشر في: آخر تحديث:

بعد ساعات من وفاة المخرج السينمائي سعيد مرزوق، عن عمر يناهز الـ74 بعد صراع طويل مع المرض، لم يجد القائمون على مهرجان الإسكندرية السينمائي، سوى الإعلان عن تكريم الراحل في الدورة الجارية.

وأكد مدير المهرجان، محمد قناوي، في تصريح لـ"العربية.نت"، أنه سيتم تكريم المخرج الراحل سعيد مرزوق، في حفل الختام الذي يقام مساء الغد الاثنين، على أن يقتصر التكريم على إهداء الراحل درع المهرجان، والذي سيتسلمه المخرج علي عبدالخالق نيابة عن أسرة الراحل، خاصة أن زوجة المخرج سعيد مرزوق متواجدة في القاهرة، من أجل مراسم الدفن.

وعما إذا كان المهرجان سيقوم بعرض أحد أعمال المخرج الراحل إلى جانب التكريم، أكد قناوي أن جدول المهرجان تم إعلانه قبل فترة، وبالتالي فمن الصعب أن يعرض أحد أعمال مرزوق خلال الساعات المتبقية من المهرجان.

وبهذا تكون الدورة الجارية من المهرجان قد شهدت تكريم عدد كبير من الرموز المصرية السينمائية، خاصة أنها تحمل اسم الفنان نور الشريف وتم إهداؤها إليه، في تقليد جديد على المهرجانات، حيث يتم إهداء الدورة إلى رمز مازال على قيد الحياة.

كما شهدت تكريم محمد منير عن مجمل أعماله التمثيلية في الافتتاح، غير أنه اعتذر عن حضور الندوة التي كان سينظمها المهرجان له، وكذلك نادية الجندي والمخرج داوود عبدالسيد. وسيتم اختتام هذه الدورة بتكريم المخرج سعيد مرزوق الذي رحل ظهر السبت، حيث كان يعالج بمستشفى المعادي العسكري.

وتم إرجاء دفن المخرج الراحل إلى اليوم الأحد، فيما سيقام العزاء الخاص به مساء الأربعاء بمسجد الحامدية الشاذلية بمنطقة المهندسين، على أن يتواجد عدد كبير من الرموز السينمائية من أجل تقديم وتلقي واجب العزاء في المخرج الراحل.

وشهد المهرجان في الساعات الماضية مغادرة أعضاء مجلس نقابة السينمائيين وبعض الحضور إلى القاهرة، من أجل حضور مراسم تشييع جثمان المخرج الراحل، على أن يحضر البقية ومن بينهم المخرج علي عبدالخالق، الذي استمر في المهرجان من أجل تسلم الدرع، إلى العزاء الذي يقام بعد نهاية فعاليات المهرجان بأكمله.