.
.
.
.

زينة تعود للسينما في "الليلة الكبيرة"

نشر في: آخر تحديث:

قبل عامين كان الظهور السينمائي الأخير للفنانة زينة من خلال فيلم "المصلحة" الذي شاركت فيه بدور صغير إلى جوار بطلي الفيلم أحمد السقا وأحمد عز، ويبدو أن زينة ستعود مرة أخرى للظهور في السينما من خلال فيلم "الليلة الكبيرة" الذي يكتبه أحمد عبد الله ويخرجه سامح عبد العزيز بينما يتولى أحمد السبكي إنتاج العمل.

ويعد الفيلم هو ثالث فيلم، للمخرج والمؤلف على حد سواء، من نوعية أفلام اليوم الواحد، وذلك بعد أن قدما معا فيلمي "كباريه" و"الفرح" الذي يعتمد على قصة تدور وتنتهي في نفس اليوم، حيث كان الاتفاق بينهما وبين المنتج أحمد السبكي على تقديم ثلاثة أفلام من هذه النوعية، وهو ما يجعل فيلم "الليلة الكبيرة" هو الأخير في هذا الاتفاق.

وتم الاستقرار على عدد من الأبطال من أجل المشاركة في الفيلم، على رأسهم نيللي كريم وخالد الصاوي وسميحة أيوب وأحمد رزق ومحمود الجندي وياسر جلال، خاصة وأن العمل سيحتوي على أكثر من 20 بطلا رئيسيا مثلما كان الوضع في فيلمي "كباريه" و"الفرح".

وفي تصريحات خاصة لـ "العربية.نت"، أكد المخرج سامح عبد العزيز أنه تم الاستقرار على أسماء أبطال الفيلم، ومن بينهم زينة ونيللي كريم وسوسن بدر، مشيرا إلى كون الفيلم يعد من أكبر الأعمال التي تضم نجوما خاصة وأن الأدوار الرئيسية كثيرة في العمل.

وأعلن عبد العزيز أنه سيتم البدء في تصوير الفيلم بعد أسبوعين، حيث يقوم حالياً مهندس الديكور ببناء الديكور الذي سيتم التصوير بداخله. ولم يتحدد الموعد الخاص بعرض الفيلم بعد.

وفي الوقت الذي أكد فيه المخرج اكتمال أسماء فريق العمل بمن فيهم زينة، لم يؤكد المنتج أحمد السبكي الأمر أو ينفيه، حيث أكد في تصريح مقتضب لـ "العربية.نت" أنه لا يستطيع أن يفصح عن أسماء الأبطال في الوقت الحالي.

ويدور الفيلم حول الموالد الشعبية وما يدور بداخلها، وذلك من خلال مجموعة من القصص التي تحدث مع أبطال الفيلم في يوم واحد، على أن يتم التطرق لحلقات الذكر والبائعين الذين يتواجدون بالمولد. وينقسم الأبطال لمجموعة من البائعين داخل المولد ومجموعة أخرى تأتي للزيارة في الليلة الكبيرة.