.
.
.
.

بلقيس فتحي تدمج الحضارات في "كوك استوديو"

نشر في: آخر تحديث:

دمجت بلقيس فتحي، ابنة الفنان اليمني المعروف أحمد فتحي، الفن اليمني، وتحديداً الفن الصنعاني القديم مع موسيقى "التكنو" الحديثة، في تجربة فريدة من نوعها، مع الـ"دي جي" الإسباني، ديفيد بيني، في برنامج "كوك استوديو" الذي يعرض على قناة MBC.

وقالت بلقيس في حديث لقناة "العربية": "أنا متحمسة كثيراً، إنها تجربة جديدة. فدمج الفولكلور اليمني، بالفن الصنعاني، مع House Music، سوف يسبب صدمة ربما للأشخاص المعتادين على التكنو الحديثة أن يسمعوها بهذا الشكل. أنا أحب أي شيء جديد والتغيير جيد ولو قوبل بالرفض أحياناً".

ومن جهته، عبر الـ"دي جي" الإسباني، ديفيد بيني، عن سعادته بالتعاون مع بلقيس، قائلاً: "للوهلة الأولى لم تكن الموسيقى مفهومة لدي، ولكن كوني أحب الموسيقى قلت لنفسي لم لا، فلا مانع من المحاولة؟ وقد أعجبني أسلوب بلقيس وصوتها. فمن الجميل أن ندمج بين حضارات مختلفة عن طريق الموسيقى. كان التعاون رائعاً مع بلقيس وأنا سعيد كثيراً بهذا العمل الذي أعتبره إضافة لي".

ويشار إلى أن البرنامج يختتم حلقاته ويقدم حلقة تجمع أهم لحظات الموسم الثالث الأسبوع القادم.