الشارقة.. البرنامج المهني للناشرين يرتقي بالكتاب

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
3 دقائق للقراءة

بدأت أولى فعاليات الدورة الرابعة للبرنامج المهني للناشرين، أمس الأحد، وتتواصل حتى الثلاثاء القادم بمقر غرفة تجارة وصناعة الشارقة، وذلك بحضور 97 ناشراً محلياً وعربياً وعالمياً.

ويأتي هذا ضمن فعاليات الدورة الـ33 لمعرض الشارقة الدولي للكتاب الذي سينطلق بمركز الشارقة الدولي للمعارض والمؤتمرات في الفترة من 5-15 من نوفمبر الحالي بمشاركة محلية وإقليمية ودولية واسعة.

وركزت فعاليات البرنامج المهني للناشرين في يومه الأول - الذي تم بالتعاون مع مركز الدراسات المهنية بجامعة نيويورك - على عدد من الموضوعات المهمة في مجال صناعة النشر مثل: استراتيجيات التفاوض حول شراء الحقوق، وأفضل الممارسات في تسعير الكتب وترويجها، وكيفية توظيف الشبكة العنكبوتية في دعم الناشرين لتسويق إصداراتهم، وأساليب وأهداف واستراتيجيات التوسع نحو جمهور القراء والأسواق الجديدة، والعديد من الموضوعات الأخرى المتعلقة بالنشر الرقمي والحقوق والتعاقدات.

البرنامج المهني للناشرين في الشارقة
البرنامج المهني للناشرين في الشارقة

وقال أحمد العامري مدير معرض الشارقة الدولي للكتاب إن الهدف من الفعالية هو الارتقاء بصناعة النشر في المنطقة.

ومن جانبها، أوضحت أندريا تشامبرز مديرة مركز النشر في كلية الدراسات المستمرة والمهنية في جامعة نيويورك أنها تسعى من خلال البرنامج المهني الى تقاسم الأفكار ومشاركة الخبرات بين الناشرين بناء على قواعد مهنية دقيقة، وتقديم أفضل الحلول اللازمة للناشر في التعامل من أجل الحصول على توجيه صحيح يضمن له نجاحاً وتوسعاً مستقبلياً في البيع وزيادة مساحة القراء.

وبدأت الوكيلة الأدبية الأولى في سانفورد جي جرينبيرج وشركائه ليزا غالاغير ندوتها تحت عنوان: "التفاوض للحصول على أفضل صفقة ممكنة"، والتي استعرضت فيها نقاشاً واسعاً حول عمليات شراء وبيع حقوق الترجمة، والحقوق الرقمية، وماهية المواد اللازمة لعرض قائمة الناشر من أجل بيعها بأفضل طريقة ممكنة، وبينت مزايا وأهمية بيع الحقوق وتدفق الإيرادات الإضافية، ومايمليه ذلك من أهمية للناشر في التوسع نحو أسواق جديدة، بما يضمن توسيع قاعدة الجمهور والقراء.

البرنامج المهني للناشرين في الشارقة
البرنامج المهني للناشرين في الشارقة

كما أشارت غالاغير إلى مزايا حقوق الشراء المناسبة التي تزيد من قائمة المشترين ودورها في الوصول إلى جمهور آخر من خلال التواصل الرقمي، وهذا يدفع الناشر إلى البحث المستمر عن أسباب انتشار العناوين الأكثر أهمية من القراء على المستوى العالمي وتحليلها لمعرفة مسارات جمهور الكتاب، مع الاستثمار الأمثل للوقت في بناء علاقات أخرى والمشاركة في معارض الكتاب، والفعاليات ذات الصلة.

ثم تحدثت عن أنواع عقود النشر المتداولة حول العالم، وأساليب صياغتها، واستعرضت تجارب الولايات المتحدة، وبريطانيا، وألمانيا، وإسبانيا، ومنها: طبيعة الحقوق التي تفرضها العقود في تلك الدول، والإشارة الى اتفاقيات الترخيص الدولية التي تشمل حقوق الترجمة، وكذلك تحويل العمل الأدبي الى عمل درامي أو قصة وغير ذلك، كما تحدثت عن أهداف التفاوض للحصول على صفقة ناجحة.

البرنامج المهني للناشرين في الشارقة
البرنامج المهني للناشرين في الشارقة

وتضمنت فقرات البرنامج عرضاً تدريبياً بعنوان "مفاوضة الحقوق" قدمه كل من: ليزا غالاغير والمدير التنفيذي لبلومزبيري للنشر ريتشارد تشاركن، وجرى خلاله استعراض الطرق الناجحة للتفاوض مع جنسيات مختلفة، كما تضمنت نقاط التفاوض الرئيسة تقديم ملخص عن الكتاب المعروض لمعرفة ردود أفعال الناشر والبائع، وأهمية السؤال عن تفاصيل أخرى عن محتوى الكتاب المعروض.

وتشمل أنشطة البرنامج المهني للناشرين إطلاق ورشات عمل حول الكتب المترجمة، والرؤية العالمية للمبيعات، والنشر الرقمي، وغيرها.

البرنامج المهني للناشرين في الشارقة
البرنامج المهني للناشرين في الشارقة
انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.