.
.
.
.

حياة الفهد: "الجدة لولوة" يفتح حواراً بين الأجيال

نشر في: آخر تحديث:

أكدت الفنانة حياة الفهد أن مسلسل "الجدة لولوة" يرسخ كفاح المرأة ونضالها من أجل أسرتها ومجتمعها. وأشارت إلى أن المسلسل من تأليف دخيل النبهان، وإخراج محمود الودايمة، وإنتاج صباح بكتشرز، ومنتج منفذ مؤسسة الفهد للإنتاج الفني.

وقالت: تدور أحدث العمل حول الجدة "لولوة" التي كانت تعيش حياة مريحة ومدللة مع ابنتيها الكبيرتين، ولكن هذه الجدة تحولت إلى أم لأحفادها بعد تعرض ابنتيها إلى حادث اليم. والمسلسل يرصد معاناة وألم تلك الجدة خلال تلك المرحلة من مشوارها.

وتابعت: حرصت على تقديم هذه الشخصية لعمق المضامين التي تطرحها على صعيد فتح حوار بين الأجيال ودور المرأة في العمل من أجل أسرتها ومجتمعها، فنحن أمام امرأة تظل تعمل متناسية ألمها وحزنها وعمرها لتعود إلى تربية أحفادها وتلبية متطلباتهم والذين يعيشون زمانا جديدا ومرحلة متغيرة عن زمانها".

ومن جانبه، قال المخرج محمود الدوايمة، إنه يشعر بالفرح والمسؤولية في الحين ذاته، للعمل مع النجمة حياة الفهد والتي يجد بها النموذج الحقيقي للالتزام والاقتدار، إضافة إلى أن العمل يأتي تحت مظلة الدراما التلفزيونية الخليجية التي تحقق اليوم قفزات كبرى وحضورا فنيا متميزا على خارطة الفضائيات في العالم العربي".

وأضاف أن أهمية هذه التجربة تكمن في الحوار بين الأجيال وقبول الآخر، والاقتدار الذي تمارسه المرأة من أجل حماية ورعاية أسرتها، متجاوزة كافة الظروف التي تحيط بها. كما أن مسلسل "الجدة لولو" يجمع عددا متميزا من نجوم الدراما التلفزيونية في دول مجلس التعاون الخليجى، إضافة إلى عدد من الفنانين الأطفال الذين لا يمكن إلا وصفهم بالموهوبين والمتميزين، وهو ما يحقق إضافة إيجابية لرصيد هذا المسلسل الاجتماعي الجديد، ومن هؤلاء الأطفال: ضاري الرشدان، ورتاج العلي، وعذبى الكندري، وسارة الراشد، وهف العنزي، وهاجر، وشيخة.

ويشارك في بطولة المسلسل أيضا كل من الفنانين محمد جابر وعبدالرحمن العقل وهدى الخطيب وفاطمة عبدالرحيم وعصرية الزامل وياسر العماري وعبدالمحسن القفاص وغدير السبتي وغدير صفر وعبدالله البلوشي وأحمد الحسن، وحشد آخر من الفنانين.