.
.
.
.

الزجل اللبناني على قائمة اليونسكو للتراث البشري

نشر في: آخر تحديث:

أدرج الزجل اللبناني، وهو نوع من الشعر الشعبي العامي المغنى، اليوم الخميس على قائمة التراث البشري غير المادي لمنظمة اليونسكو، بحسب ما أعلنته المنظمة في بيان لها.

ورأت اليونسكو أن الزجل اللبناني "يفي بالمعايير التي تخوله لأن يدرج على قائمة التراث البشري غير المادي".

وأوضحت أن هذا الفن الشعبي "ينتشر على كل الأراضي اللبنانية، ويعزز التماسك الاجتماعي، ويعطي شعورا بالهوية الثقافية".

وأشار البيان إلى أهمية الزجل في تعزيز الحوار لكونه مشتركا بين مختلف الطوائف اللبنانية.

وعلقت نائبة السفير اللبناني لليونسكو ميليا جبور على هذا الإعلان بالقول "هذه أول مرة يتقدم لبنان بطلب مماثل، ويدرج عنصراً من تراثه على هذه القائمة".

وأضافت: "الزجل هو العنصر الوحيد الذي ينفرد به لبنان في المنطقة وهو تراث متجذر في الريف والمدينة وفي الأفراح والأتراح وينتقل من جيل إلى جيل".

وعبرت جبور عن أملها في أن "يشجع هذا الأمر لبنان على الاهتمام بتراثه".

وقالت إن "لبنان قد يتقدم في المستقبل بطلب ترشيح عناصر ثقافية أخرى رائجة فيه ومشتركة مع دول أخرى، مثل رقصة الدبكة التقليدية المعروفة في لبنان وسوريا وفلسطين على نطاق واسع".

ومنذ العام 2001 تضع اليونيسكو قائمة بهذه التقاليد المهددة بالتراجع أحيانا أو بالاختفاء، وهي مختلفة عن تلك التي تضعها بخصوص المواقع الطبيعية والثقافية.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة