مهرجان مراكش يكرم السينما اليابانية

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

احتفى مهرجان مراكش للفيلم الدولي، ليلة الثلاثاء بالسينما اليابانية بحضور وفد هام من روادها، وشخصيات مغربية وأجنبية من عالم السينما.

وتوجت السينما اليابانية بهذا التكريم اعترافاً لما قدمته من عطاءات في مجال الفن السابع عبر أفلام متعددة ومتنوعة أسهمت في تاريخ السينما، وقدم منظمو المهرجان خلال هذا الحفل توليفة سمعية بصرية تضمنت مشاهد ولقطات لأهم الأعمال الفنية اليابانية.

وسلمت النجمة الفرنسية إيزابيل هوبير درع التكريم للمخرج، ذي الصيت العالمي كوري إيدا إيروكازو، الذي عبر في كلمة له باسم الوفد السينمائي الياباني عن امتنانه لإدارة المهرجان التي أتاحت للجمهور المراكشي فرصة مشاهدة أفضل ما جاد به تاريخ السينما في بلاده.

وتضم لائحة الأفلام اليابانية المبرمجة ضمن فعاليات الدورة 14 لمهرجان مراكش، 27 فيلماً ستعرض سواء في إطار المنافسة على الجوائز المهرجان، أو ضمن باقي عروضه.

يشار إلى أن الوفد الياباني ضم عدداً من أشهر المخرجين والمنتجين والسينمائيين اليابانين كـ "كيكو أراكي"مديرة مهرجان بيا السينمائي الذي يعتبر أحد أقدم المهرجانات السينمائية في اليابان، و المُخرج "كيوشي كوروساوا" والمخرج "هيديو ناكاتا"، والممثلتين البارزتين "إينا كوشينو" و"هارو كوروكي" وكاتب السيناريو الياباني "نوبوهيرو ساوا" والمنتج كوسيكي أونو" وآخرين من مُبدعي السينما اليابانية الحديثة.

ومن بين الأفلام التي ستعرض خلال فعاليات المهرجان "نادي الانتحار" للمخرج "سونو سيون" وفيلم "مياه دافئة تحت جسر أحمر" لشوهي إيمامورا، و"هزاز" لمخرجه "ريوتشي هيروكي".

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.