بعد تغيب أحمد عز..الطب الشرعي يحدد جلسة جديدة لـDNA

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
3 دقائق للقراءة

تهرب الفنان المصري أحمد عز عن جلسة سحب عينة الحمض النووي الـDNA التي ألزمته بها محكمة الأسرة بمدينة نصر في القضية المرفوعة من الفنانة زينة لإثبات نسب طفليها التوأم.

حضر محامي عز إلى مصلحة الطب الشرعي، صباح اليوم الثلاثاء، وقدم اعتذاراً رسمياً يفيد بعدم حضور الفنان جلسة الـ DNA، مؤكداً أن المحكمة لم تثبت وجود علاقة زواج بين عز وزينة حتى يخضع الفنان إلى إجراء التحليل، ومشيراً إلى أنه ليس من حق القانون إجباره على أخذ عينة البصمة الوراثية لتطابقها معها والطفلين لإثبات النسب من عدمه.

على الجانب الآخر حضرت الفنانة زينة وشقيقتها نسرين برفقة توأمها "عز الدين" و"زين الدين" أمام مصلحة الطب الشرعي لعمل التحليل حتى يتم استكمال إجراء الأبحاث المطلوبة، إلا أن المصلحة رفضت أخذ العينة لعدم حضور عز.

وقال الدكتور هشام عبد الحميد، المتحدث باسم مصلحة الطب الشرعي لـ"العربية.نت" إن محامي عز حضر، وأكد رسمياً رفض موكله الخضوع لإجراء تحاليل البصمة الوراثية، مؤكداً أن المصلحة ستحدد جلسة أخرى لإجراء التحاليل.

وأكد أنه بعد تغيب عز لم تخضع زينة وطفليها إلى إجراء تحاليل الـ"DNA، مؤكداً أن التحليل لابد أن يكون بحضور الطرفين.

وعما إذا تغيب عز عن الحضور للجلسة للمرة الثانية، قال عبد الحميد إن المصلحة ستقدم مذكرة إلى محكمة الأسرة بمدينة نصر، تفيد تغيب عز عن حضور الجلسات، وإرسال خطابات الإخطار المرسلة إليه بمواعيد الجلسات، لاتخاذ الإجراءات المناسبة حيال ذلك.

عاصم قنديل محامي زينة أكد لـ"العربية.نت" أن تهرب عز من حضور التحليل اليوم يضعف موقفه ويعتبر دليلا وقرينة للمحكمة بوجود علاقة بينه وبين زينة، مؤكداً أن الدعوى المتداولة أمام محكمة الأسرة، هي دعوى إثبات نسب وليس إثبات زواج كما يدعي عز.

وأشار إلى أن المحكمة تحقق في الأدلة المقدمة ومنها تحليل الـDNA، الذي يعتبر دليلاً قوياً وحاسماً عن وجود علاقة بين الطرفين، مشيراً إلى أن مصلحة الطب الشرعي ستخطر عز مرة ثانية بموعد جلسة جديدة وفقاً للإجراءات القانونية. وأضاف قنديل أن الطب الشرعي سيصبح أمامه خياران في حالة عدم امتثال عز للمرة الثانية وهما إما أن يقوم بتحديد جلسة جديدة أو إرسال التقرير مباشرة لهيئة المحكمة لتتخذ ما تراه من قرارات.

وعن رغبة عز في إجراء التحليل في أميركا وهل يعتد بذلك قانوناً، قال قنديل ليفعل ما يشاء وبناء على ما سيتخذه من خطوات سنرد عليه بالشكل المناسب قانوناً، مضيفاً أن القضية لا تقبل الجدل ولا الجدال هو يعلن ثقته في عدم أبوته للطفلين ونحن نقول له الـ"DNA" سيحسم فلماذا يرفض إجراء التحليل لإثبات صدقه ولحسم الأمر؟

وأضاف قنديل أن محكمة الأسرة بمدينة نصر، أجلت نظر قضية إثبات النسب إلى جلسة 26 فبراير المقبل من أجل منح مصلحة الطب الشرعي الوقت المناسب لإجراء تحليل الـDNA.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.