.
.
.
.

المغرب.. فيلم Exodus يعود إلى قاعات السينما

نشر في: آخر تحديث:

تقرر أن يعود فيلم Exodus للمخرج الأمريكي ريدلي سكوت، من جديد للعرض في القاعات السينمائية في المغرب، بعد "قيام الشركة المنتجة للفيلم بإزالة مشهد تجسيد الذات الإلهية" في الفيلم، استجابة لطلب الرباط، وبعد موافقة من "مخرج الفليم".

وتسبب قرار لجنة مستقلة عن الحكومة بمنع عرض "الخروج.. آلهة وملوك" في القاعات السينمائية في المغرب، في موجة واسعة من الانتقادات وسط النقاد والصحافيين، ووسط المدافعين عن "حرية الإبداع.

وبحسب مصادر تحدثت للعربية، أبلغ المخرج ريدلي سكوت الرباط رسميا بـ "قراره غير المسبوق" بالموافقة على حذف مشهد سينمائي" مدته ثواني معدودة يتضمن تجسيدا للذات الإلهية.

وفي تعليقها، أوضحت المصادر أن الأمر يتعلق بـانتصار رمزي للسيادة المغربية في رفض لما يمس عقيدة المسلمين.

والقرار اتخذته قبل أيام، "لجنة مستقلة بالتصويت"، وتضم في عضويتها،ممثلا عن كل من وزارة الثقافة والإعلام.

وتتوافر حالياً نسخ مقرصنة من الفيلم في الأسواق المغربية، بسعر يقدر بحوالي نصف دولار أمريكي.

وسبق لقاعة سينمائية، في شارع محمد الخامس في قلب الرباط، أن قامت بحملة ترويجية للفيلم، عبر ملصقات كبيرة الحجم.