.
.
.
.

فاتن حمامة في آخر رسالة لها: كان نفسي أكون مع جمهوري

نشر في: آخر تحديث:

لم تكن الراحلة فاتن حمامة تعلم أن هذه الرسالة التي تقوم بتسجيلها لجمهورها، لتعتذر من خلالها عن عدم قدرتها على حضور ختام فعاليات مهرجانها السينمائي، ستكون آخر ما تقدمه لهذا الجمهور.

غير أن كلماتها القليلة كانت في محلها، حيث لم تتمن فيها سوى أن تتواجد مع جمهورها، موجهة الشكر لهم وللقائمين على المهرجان الذي اختتمت فعالياته في القاهرة، بعدما تم نقل الختام إلى العاصمة المصرية بدلا من المنصورة.

وعرضت رسالة الراحلة فاتن حمامة الأخيرة التي كانت سجلتها قبل وفاتها بساعات قليلة مع المخرجة ماجي أنور مؤسسة مهرجان فاتن حمامة السينمائي، بعد انتهاء فيلم "الفاتنة" الذي عرض في الختام، وشارك فيه عدد من النجوم بالحديث عن فاتن حمامة، من بينهم يسرا ومحمود ياسين ونيللي، فضلا عن هشام سليم وجميل راتب.

وقالت الراحلة في رسالتها التي اختتمت الفيلم التسجيلي: "كان نفسي قوي أكون متواجدة اليوم معاكم، فأرجو المعذرة. شكرا لحضوركم وشكرا لماجي".

فيلم "الفاتنة" الذي عرض في ختام المهرجان، ستتم إعادة عرضه مرة أخرى خارج مصر، وذلك بحسب ما أعلنته مؤسسة المهرجان المخرجة ماجي أنور. كما أنها ستقوم بإعداد كتاب عن فاتن حمامة، يحتوي على مجموعة من المقالات التي كانت قد أعجبت بها الراحلة، واتفقت مع ماجي على أن يتضمنها هذا الكتاب.