.
.
.
.

سماح تغيب عن المسرح 10 أعوام.. لتفوز بـ"أفضل ممثلة"

نشر في: آخر تحديث:

بعد غياب قارب الـ10 أعوام، عادت النجمة المعتزلة سماح لتفوز بجائزة أفضل ممثلة عن مسرحية "صدى الصمت"، وذلك خلال مهرجان الشارقة للمسرح الخليجي، الذى اختتمت أعماله منذ أيام.

وفي تصريح خاص بـ"العربية.نت"، أوضحت سماح: "لم يكن يدور بذهني أنني سأعود من جديد إلى المسرح، خصوصا بعد أكثر من عقد من الاعتزال والابتعاد عن أضواء الدراما التلفزيونية والعروض المسرحية رغم كوني خريجة المعهد العالي للفنون المسرحية. وخلال هذا العقد اقتصرت مشاركاتي على بعض الأعمال الإذاعية الدرامية على وجه الخصوص".

وعن فوزها بجائزة "أفضل ممثلة"، قالت: " الحقيقة لا يمكن وصف سعادتي بهذه الجائزة، ومن قبلها بالتعاون مع فرقة المسرح الكويتي ومع المخرج فيصل العميري"، مشيدةً بنص المسرحية "الثري بالأحاسيس والمضامين الذي كان آخر أعمال الكاتب العراقي الراحل قاسم مطرود.. مما شكل بالنسبة لي تحدياً واستفزازاً لكل إمكانياتي الفنية".

وتابعت: "اعترف بأنني عشت حالة من التحدي. وأثمن لفريق المسرحية روح التعاون وأيضا روح الفريق الواحد".

وعند سؤالها عن مشاريعها الجديدة بعد عودتها والجائزة، اعتبرت سماح أنه "من السابق لأوانه الحديث في هذا الجانب، لأن المسرحية وفريق عملها أمام كم من الالتزامات، حيث تلقت الفرقة عدة دعوات رسمية للمشاركة في مجموعة من المهرجانات التي ستقام خلال الفترة المقبلة، وهذا ما يجعلنا في حالة من التفرغ لهذا العرض على وجه الخصوص".

وفي سياق متصل، قالت سماح: "أعترف أنني كنت أبحث وبشكل جاد عن العمل المسرحي الذى يمكنني العودة من خلاله، وحينما جاءت الفرصة كان العمل الدؤوب من أجل الكينونة بمستوى الفرصة والتجربة وفريقها الرائع".

وشددت على أن "هذه المسرحية حصدت أربع جوائز لدولة الكويت هي جائزة أفضل مخرج لفيصل العميري وجائزة أفضل إضاءة لفيصل العبيد وجائزة أفضل مؤثرات لعبدالله التركماني".

كما هنّأت سماح "المسرحيين في دولة الإمارات بالفوز بجائزة أفضل عرض مسرحي عن مسرحية "لا تقصص رؤياك" لفرقة مسرح الشارقة الوطني".