.
.
.
.

شيران وسميث يحصدان أبرز جوائز الغناء في بريطانيا

نشر في: آخر تحديث:

ذهبت أرفع الجوائز الموسيقية في بريطانيا، أمس الأربعاء، لفئة الشباب بعد أن فاز إد شيران وسام سميث بأبرز جوائز بريت أووردز في لندن.

وخطفت المغنية المخضرمة مادونا الأضواء بأول عرض لها في الحفل في عشرين عاما رغم سقوطها من فوق المسرح، بينما كانت تؤدي أغنيتها الجديدة (ليفينج فور لاف).

وكان المغني ومؤلف الأغاني الإنجليزي، إد شيران، أكبر الفائزين الليلة الماضية بعد حصوله على اثنتين من جوائز بريت اووردز من بين أربع جوائز رشح لها.

وحصل شيران على جائزتي أفضل مغنٍ وأفضل ألبوم غنائي عن ثاني ألبوم مسجل أصدره باسم "إكس".

وكانت المفاجأة واضحة على وجه شيران (24 عاما) وهو يعتلي المسرح لاستلام الجائزة، وهي تمثال وردي من تصميم الفنانة البريطانية تراسي إيمين. وقال شيران: "لم أتوقع الجائزة. كانت سنة جيدة جدا للموسيقى البريطانية".

وتوج المغني سام سميث - الذي رشح لخمس من جوائز بريت أووردز وتنافس مع شيران في فئة أفضل ألبوم- فوزه بأربع جوائز غرامي، بالحصول على جائزة (أبرز نجاح عالمي).

ومن بين الفائزين الآخرين بالوما فيث التي فازت بجائزة أفضل فنانة بريطانية، وثنائي موسيقى الروك (الدم الملكي) الذي فاز بجائزة أفضل فريق موسيقي. وفازت تيلور سويفت بجائزة أفضل فنانة دولية.

ويعرض حفل جوائز هذا العام في أكثر من 100 دولة بأنحاء العالم إضافة للبث الحي المعتاد الذي أذيع على شبكة "آي.تي.في" التلفزيونية.