.
.
.
.

تكريم نبيلة عبيد وليلى علوي في "الكاثوليكي للسينما"

نشر في: آخر تحديث:

افتتحت مساء الجمعة فعاليات الدورة الـ63 من المهرجان الكاثوليكي للسينما، الذي كرم عدداً من نجوم الفن خلال حفل الافتتاح، وبدأ بالوقوف دقيقة حداداً على شهداء مصر الذين قتلوا في ليبيا على يد داعش، وذلك بناء على طلب الأب بطرس دانيا مدير المركز.

حفل الافتتاح أحيته المطربة جنات، التي قدمت عدداً من الأغنيات واختتمت فقرتها بأغنية وطنية نالت استحسان الحضور، كما قام المركز الكاثوليكي بإهدائها درع المهرجان في نهاية الحفل.

دورة هذا العام التي تضم في لجنة تحكيمها رانيا فريد شوقي، وباسم سمرة، وبشير الديك وطارق الشناوي، اختارت خمسة أفلام من أجل المشاركة هي "ديكور" لخالد أبو النجا، لا مؤاخذة للمخرج عمرو سلامة، "فتاة المصنع" للمخرج محمد خان، "صنع في مصر" لأحمد حلمي، وفيلم "الخروج للنهار".

الحفل الذي حضره خالد عبدالجليل مستشار وزير الثقافة نائباً عن الوزير، شهد تكريم نبيلة عبيد عن مشوارها الفني، وذلك ضمن جوائز الريادة السينمائية، وكذلك كرمت صفية العمري عن مجمل أعمالها، كما كرم أحمد خليل، وحسن مصطفى ومحمد وفيق، وتغيب الثنائي الأخير عن الحضور بسبب ظروف المرض.

جائزة أحسن عمل درامي منحت لعادل إمام عن دوره في مسلسل "صاحب السعادة" غير أنه تغيب عن الحضور وتسلمت الفنانة شيرين الجائزة بدلاً منه، بينما حصلت ليلى علوي على جائزة أحسن ممثلة عن مسلسل "شمس" الذي عرض في شهر رمضان الماضي وأعربت عن سعادتها بالتكريم من قبل المركز الكاثوليكي، وكذلك حصل الفنان الشاب حمزة العيلي على جائزة المركز الكاثوليكي التشجيعية.

جوائز الإبداع الفني تم منحها للموسيقار جمال سلامة والناقد كمال رمزي وكذلك عاطف بشاي، بينما حصل الفنان أحمد فرحات الذي اشتهر بتقديمه لأدوار الطفل، على جائزة الأب يوسف مظلوم، أما جائزة التميز الإعلامي فقد منحت للإعلامي حمدي الكنيسي.