.
.
.
.

"الزولية" يمثل الكويت بمهرجان كان السينمائي 2015

نشر في: آخر تحديث:

عبر المخرج الكويتي، صادق بهبهاني، عن سعادته الغامرة لاختيار فيلمة الروائي القصير "الزولية" ضمن تظاهرة "ركن الأفلام القصيرة" في مهرجان "كان" السينمائي الدولي في دورته لعام 2015.

وأشار بهبهاني في تصريح لـ"العربية.نت"، إلى أنها المرة الثانية التي يتم فيها اختيار أحد أعماله للعرض في هذه التظاهرة التي تعتبر المحطة الأولى لاستقبال التجارب السينمائية الشابة من أنحاء العالم، وتمهد الطريق لمشاركات عالمية أوسع، منوها بأن التجربة الثانية كانت من خلال فيلمه "الصالحية" الذي عرض في عام 2013، وهو مقتبس عن إحدى قصص هيثم بودي وبطولة الفنان محمد جابر.

وقال المخرج الكويتي صادق بهبهاني: "أرسلت الفيلم للاختيارات الرسمية لمهرجان كان السينمائي الذي يمتاز باختياراته عالية المستوى. ورغم أن عروض ركن الأفلام القصيرة خارج المسابقة الرسمية فإنه يمثل خطوة أساسية في ترسيخ حضور السينما الكويتية بشكل خاص، والعربية بشكل عام في المحافل الدولية، وشرف كبير لي أن أكون أحد من يمثلون السينما العربية في كان 2015".

وحول فيلمه، فقد قال إن "الفيلم يعتمد على النص الروائي الذي كتبه القاص الكويتي هيثم بودي بعنوان (السجادة)، وقد قمت باستخدام المرادف للكلمة بالعامية الكويتية، وهي (الزولية). العمل يتناول موضوعا في غاية الأهمية، وهو سرقة المال العام والمواطنة الصالحة". والفيلم من بطولة الفنان خالد أمين وغدير السبتي ونوار القريني وعلي بولند وفهد البلوشي.

وبخصوص جديده الإنتاجي، قال المخرج صادق بهبهاني: "سأحمل معي إلى مهرجان (كان) عددا من المشاريع لدراسة إمكانية إنتاجها بالتعاون من عدة جهات إنتاجية عالمية، حيث يؤمّن مهرجان (كان) فرصا حقيقية للحوار مع العالمية بمضامين إنتاجية عالية المستوى، وهذا ما جعلني أكرر تجربة المشاركة في هذا العرس الذي يعتبر الأهم في صناعة الإنتاج السينمائي العالمي".