.
.
.
.

"أيام مجلس التعاون باليابان" دعوة للحوار مع العالمية

نشر في: آخر تحديث:

ثمن المدير العام لمؤسسة الإنتاج البرامجي المشترك لمجلس التعاون لدول الخليج العربية، علي الريس، مبادرة الأمانة العامة لدول مجلس التعاون في إقامة "أيام مجلس التعاون فى اليابان"، ووصفها بأنها دعوة متطورة للحوار مع العالمية مع المزيد من الحراك الإعلامي المتطور والساعي إلى آفاق أبعد وأثرى في المضامين الفكرية والإبداعية.

كما شدد علي الريس على الدعم الذي تحظى به المؤسسة من قبل وزير الإعلام وزير الدولة لشؤون الشباب ورئيس مجلس إدارة المؤسسة الشيخ سلمان صباح السالم الحمود الصباح، وحرصه الشديد على تواجد المؤسسة في هذه التظاهرة العالمية وغيرها من المشاركات التي من شأنها تطوير مفردات الحوار.

وأشار الريس في تصريح خاص لـ"العربية.نت" إلى أن "أيام مجلس التعاون في اليابان" تمثل خطوة متجددة في التنسيق بين دول مجلس التعاون الخليجي على الصعيد الإعلامي من أجل التواصل مع الإعلام الياباني بما يمثله من تطور ورصانة وحرفية فنية وإبداعية عالية المستوى.

وقد شهدت هذه الأيام الكثير من الندوات والورش والحوارات المباشرة واللقاءات مع رموز الإعلام في اليابان ودول المنطقة، كما أثنى المدير العام لمؤسسة الإنتاج على الدور البارز الذي اضطلعت به الأمانة العامة لدول المجلس.

ونوه بدور دولة قطر في عملية تنظيم هذه الفعالية بصفتها الدولة التي ترأس مجلس التعاون في دورته الحالية، مؤكدا على الحضور البارز لسعادة سفير دولة قطر في اليابان معالي يوسف بلال ومسؤولي السفارة لترتيب هذا الملتقى، الذي أكد الريس أنه سيكون بمثابة المنصة من أجل حوارات أكبر وأبعد وأشمل من أجل تعاون إعلامي خيليجي دولي مشترك لمواجهة جملة من القضايا المحورية التي تواجه الإعلام العالمي في هذه المرحلة بالذات.

هذا وتواصل أيام مجلس التعاون في اليابان دورتها في الفترة من 22- 24 أبريل الجاري.