.
.
.
.

مصر.. دكتوراه فخرية لرموز الفن في الوطن العربي

نشر في: آخر تحديث:

أقامت أكاديمية الفنون في مصر حفلاً غنائياً، الاثنين، بقاعة سيد درويش، تحت عنوان "مصر تفخر بعروبتها"، منحت خلاله الدكتوراه الفخرية لمجموعة من رموز الفن في الوطن العربي وهم الفنانة المصرية شادية، والفنان الإماراتي حسين الجسمي، والفنان الكويتي عبد الله الرويشد، والفنان السعودي عبادي الجوهر.

وبدأ الحفل بالوقوف دقيقة حداد على روح الشاعر الراحل عبدالرحمن اﻷبنودي، ثم ألقت رئيسة الأكاديمية، الدكتورة أحلام يونس، كلمة أكدت خلالها على مكانة الأكاديمية في الشرق الأوسط، وأهميتها كأحد وسائل القوة الناعمة لمصر، تخللها رسالة صوتية مسجلة للفنانة شادية قالت خلالها "تربيت في مصر، تعلمت في مصر، بحب مصر، مصر باقية.. وحشتوني.. يا حبيبتي يا مصر".

وقالت شادية خلال التسجيل "يا حبيبتي يا مصر، أشكر الأكاديمية التي كرمتني، هذا شرف كبير لي. ربنا يحميكي يا مصر وينصرك يا مصر وتحيا مصر".

وسلمت رئيسة الأكاديمية الدكتوراة الفخرية لنجل شقيق الفنانة شادية، خالد شاكر، بالنيابة عنها.

وبعد ذلك تسلم شهادة الدكتوراه المطرب الكويتي عبدالله الرويشد وغنى أغنية "مصر التي في خاطري"، من كلمات أحمد رامي، وألحان رياض السنباطي. بعدها غنى حسين الجسمي "بحبك وحشتيني". كما قدم عبادي الجوهر أغنية لمصر لحنها خصيصاً من كلمات بندر سعود تحت عنوان "مصر آيات في كتاب".

واختتم الحفل بأوبريت "وطني حبيبي"، غنتها فرقة أم كلثوم بقيادة المايسترو، أمير عبدالمجيد، وتم تقديم الجزء الخاص بالفنانة شادية بصوتها احتفاء بها.

وقال الجسمي خلال تسلمه درجة الدكتوراه الفخرية إن "مصر قدمت لي الكثير من خبراء وشعراء وموزعين وموسيقيين، وأفتخر بوجودي داخل هذا الصرح".