.
.
.
.

ناتالي بورتمان تتحضر لأول فيلم فرنسي لها

نشر في: آخر تحديث:

تحسن الممثلة الأميركية ناتالي بورتمان لغتها الفرنسية وتستعد للتمثيل في أول فيلم فرنسي لها، على ما كشفت مجلة "فراييتي" على موقعها الإلكتروني.

وستتشارك الممثلة بطولة فيلم "بلانيتاريوم" مع ليلي-روز ديب ابنة فانيسا بارادي وجوني ديب. وتدور أحداث هذا الفيلم في الثلاثينيات، وهو من إخراج ريبيكا زلوتوفسكي. ويروي قصة شقيقتين تتمتعان بقدرات خارقة للطبيعة على التواصل مع أشباح وتتعرفان على منتج أفلام.

وهذه هي المرة الأولى التي تتعاون فيها بورتمان مع مخرج فرنسي منذ بداية مسيرتها مع فيلم "ليون" (1994) للفرنسي لوك بيسون.

ومن المرتقب أن تعرض الممثلة البالغة من العمر 33 عاما والحائزة جائزتي "أوسكار" و"غولدن غلوب" عن دورها في فيلم "بلاك سوان" (2010) الذي تعرفت خلال تصويره على زوجها بنجمان ميلبييه مدير الرقص في اوبرا باريس أول فيلم من إخراجها "إيه تايل أوف لوف أند داركنيس" في مهرجان كان السينمائي.

وولدت بورتمان في إسرائيل وهي ترعرت في نيويورك واشتهرت خصوصا بدور الملكة أميدالا في سلسلة أفلام "حرب النجوم". وانتقلت في نهاية العام الماضي إلى باريس لتعيش مع زوجها.