.
.
.
.

زبيدة ثروت توصي بدفنها بجوار عبدالحليم حافظ

نشر في: آخر تحديث:

أعربت الفنانة المصرية الكبيرة زبيدة ثروت عن عشقها الشديد للفنان الراحل عبد الحليم حافظ، وقالت: "وصيتي لو مت ادفنوني بجوار عبد الحليم حافظ".

وأكدت "قطة السينما المصرية"، في أول ظهور تلفزيونى لها منذ عام 1976، على إحدى الفضائيات المصرية أنها لو كانت تعلم بتقدم "العندليب" لخطبتها لوافقت من أول لحظة قائلة: "لم أعلم بحبه لي إلا بعد وفاته، ولو عرفت أنه تقدم لخطبتي كنت سأوافق ونص كمان، ووصيتي أن تدفنوني بجوار عبد الحليم"، مشيرة إلى أن العندليب طالب مقربيه بوضع صورتها داخل مدفنه.

وتابعت الفنانة الكبيرة: "عبد الحليم ناعم ورقيق ولطيف.. أحببته، ولكنني كنت أصغر من أخبره عن حبي له، وهو أيضاً من أدبه مش قادر يقولي بحبك، في ظل مرضه".

وتطرقت الفنانة للحديث عن بدايتها الفنية حيث دخلت عالم الفن والتمثيل بالصدفة بعد فوزها في مسابقة أجمل مراهقة، بمجلتي الجيل والكواكب، حيث استطاعت أن تلفت أنظار المخرجين والمنتجين إليها، وظهرت لأول مرة على شاشة السينما عام 1956م في فيلم "دليلة" مع شادية وعبد الحليم حافظ، وقالت: "كنت صغيرة لبسوني فستان سواريه وجزمة كعب، وكنت سعيدة جدًا".