.
.
.
.

إليسا.. امرأة معَنَّفة في كليب "يا مرايتي"

نشر في: آخر تحديث:

تطل الفنانة إليسا حالياً بكليبها الجديد، وهو لأغنية "يا مرايتي"، والذي صورته تحت إدارة المخرجة إنجي جمال في صربيا. وقد تميّز هذا العمل بقصته التي تعالج العنف المنزلي ضد المرأة، وأظهرت فيه إليسا قدرات تمثيلية عالية فاجأت المخرجة والجمهور على حد سواء.

جمال فاتن وأنوثة طاغية ظهرت بهما إليسا في الفيديو كليب، حيث جسدت دور امرأة متزوجة وأم لطفلين تعيش حياة بائسة بسبب معاملة زوجها العنيفة لها، فيما تحرص هي - أي الشخصية التي تؤديها إليسا في الكليب - على إخفاء ذلك عن أطفالها والمقربين منها. وفي نهاية الفيديو، تقرر هذه المرأة المعنفة طلب الطلاق من زوجها، وتأخذ على عاتقها مسؤولية تربية أولادها.

وحول تسليطها الضوء على قضية العنف ضد المرأة، شددت "ملكة الإحساس" على أنه "بإمكان أي امرأة تعاني أن تنتفض وتكسر صمتها وألا تستسلم.. وتتخذ قرارها فترسم خط حياتها بيدها".

يذكر أن أغنية "يا مرايتي" من كلمات أحمد ماضي وألحان زياد برجي، وقد تم تصوير الفيديو كليب الحاص بها على مدى يومين في صربيا تحت إدارة المخرجة إنجي جمال.

وفي حديث خاص لـ"العربية.نت"، كشفت جمال أنها هي من كان وراء فكرة هذا العمل، وقد حاولت التركيز في كليب على صورة "إليسا" وعلى قدراتها التمثيلية.

وخلال التصوير، اهتم بمكياج إليسا خبير التجميل كريستيان أبي حيدر، أما شعرها فكان من تصفيف جورج مندلق، بالإضافة إلى فريق من الاختصاصيين ممن عملوا في هوليوود، خاصة في لقطات تعرض إليسا للضرب على وجهها. أما الثياب فتم اختيارها بالتنسيق مع إليسا وخبيرة المظهر ماندي مرعب.

وهذا التعاون هو الثاني بين إليسا والمخرجة إنجي جمال، إذ سبق وصورت المخرجة كليب أغنية "حب كل حياتي".

وفي هذا السياق، قالت جمال إنها اكتشفت طبع الفنانة إليسا عن قرب من خلال العمل معها، مضيفةً: "إنها امرأة مرحة وتعمل بمهنية عالية. وقد تأثرت جداً لدى تأديتها لمشهد تعرضها للعنف، وبقي هذا التأثر ملازماً لها حتى بعد الانتهاء من التصوير".