.
.
.
.

أحمد عيد: آذيت نفسي كثيرا في السنوات الأخيرة

نشر في: آخر تحديث:

بعد ثلاث سنوات من الغياب عن شاشة السينما، يعود الفنان المصري أحمد عيد من خلال فيلم كوميدي جديد يحمل اسم "الباب يفوت أمل"، وهو العمل الذي تعاقد عليه مؤخرا مع المنتج طارق عبد العزيز.

وأشار عيد في حديثه لـ"العربية.نت"، إلى أنه من المنتظر البدء في تصوير الفيلم عقب عيد الفطر المقبل، حتى يصبح متاحا بدور العرض في موسم إجازة منتصف العام.

ويشارك في كتابته مجدي الكوتش وفيصل عبد الصمد، بينما يتولى المهمة الإخراجية أحمد البدري.

وأوضح بطل فيلم "حظ سعيد" أن العمل سيدور في إطار أسري اجتماعي، ولن يكون له أي علاقة بالسياسة، وأنهم سيقومون بترشيح باقي أبطال العمل خلال الفترة المقبلة.

كما أشار إلى أنه يحاول من خلال العمل، تقديم نوعية مختلفة وجديدة من الأفلام، وأنه يرغب في أن تشبهه هذه الأعمال.

أما غيابه عن الدراما هذا العام، فقد علّق عليه بكونه تلقى عددا من العروض ولكنه رفضها، كما أوضح لأنه لا يقبل الظهور كضيف شرف في الأعمال، سوى في مسلسل "صاحب السعادة"، خاصة وأنه مسلسل للزعيم عادل إمام.

واعترف عيد بأنه آذى نفسه كثيرا خلال السنوات الأخيرة، وهو ما يحاول تداركه خلال هذه الفترةـ حيث قال "بحاول أصلح من أخطائي".

وفسر الأمر بكونه كانت لديه اختيارات غير صحيحة، وكان يعمل في الدراما وهي تحتاج إلى وقت وتركيز ومجهود أكبر مما تحتاجه السينما، لذلك فهو يفضل خلال الفترة المقبلة القيام بتقديم نوعية مميزة من الأفلام.

أحمد عيد، أكد أن شخصيته الفنية لها نوعية معينة من الأعمال السينمائية التي تتفق معها، وهو ما سيحاول أن يقدمه للجمهور هذه الفترة، وستكون البداية بالفيلم الذي استقر عليه أخيرا.