.
.
.
.

مصر تستضيف عرض "عناقيد الضياء" والإيراد للدولة

نشر في: آخر تحديث:

بعد عرضه في دولة الإمارات العربية المتحدة في العام الماضي، احتفالا باختيار إمارة الشارقة كعاصمة للثقافة الإسلامية، يحل العرض الملحمي "عناقيد الضياء" الذي يروي سيرة الرسول عليه الصلاة والسلام ضيفا على مصر، وذلك حسب ما أكد الفنان المصري المشارك في العرض علي الحجار في تصريحات خاصة لـ"العربية.نت".

وأوضح الحجار، أحد المشاركين في العرض إلى جوار التونسي لطفي بوشناق، والفلسطيني محمد عساف، والإماراتي حسين الجسمي، أن حاكم إمارة الشارقة أخبره منذ فترة برغبته في تقديم العرض بمصر دون أي مقابل، على أن تذهب إيرادات العرض نفسه لصالح الدولة، وهو ما قام الحجار بنقله للمسؤولين في مصر ورحبوا به للغاية.

وأشار الحجار إلى كونه والفريق المسؤول عن تنفيذ العرض التقوا بوزير الثقافة المصري، الدكتور عبدالواحد النبوي، وعدد من المسؤولين، من بينهم الدكتورة إيناس عبدالدايم رئيس دار الأوبرا المصرية، من أجل مناقشة التفاصيل الخاصة بتنفيذ العرض في مصر، وأنهم في الفترة الحالية يفاضلون بين 3 أماكن من أجل إقامة العرض فيها.

وتجري المفاضلة حاليا بين مسرح "محكى القلعة" و"استاد القاهرة" وكذلك "دار الدفاع الجوي"، ولم يتم الاستقرار على أحدهم، خاصة أن العرض يتطلب تجهيزات ضخمة من أجل تنفيذه.

وأكد الحجار أن أكثر من 500 شخص شاركوا في تنفيذ العرض الملحمي الذي قاده مخرج أميريكي حينما تم تنفيذه في العام الماضي بدولة الإمارات.

وحول الموعد الخاص بتقديم العرض، أوضح الحجار أنهم استقروا على عيد الأضحى المقبل من أجل فتح الباب للجمهور الراغب في الحضور، على أن تذهب إيرادات الحفلات التي سيتم تقديمها لصالح الدولة.